المؤتمر الوطني يطالب باطلاق سراح...
كشف المؤتمر الوطني العراقي، الاربعاء، عن اعتقال ثلاثة من اعضائه، عادا هذه الاعتقالات "خطوة...
التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

الدفاع تفتح مركز تطوع في الديوانية لاستقبال ضباط الجيش السابق من خمس محافظات

الخميس 19 تموز 2012 17:08
-
+

السومرية نيوز/ الديوانية
أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الخميس، عن افتتاح مركز تطوع لضباط الجيش العراقي السابق في قيادة الفرقة الثامنة في محافظة الديوانية من خمس محافظات، مشيرة إلى تشكيل لجان فحص لجرد المتقدمين حسب معلومات أساسية، فيما أشارت إلى فتح ثمانية مراكز مشابهة في عموم العراق. 

وقال معاون رئيس أركان الجيش للإدارة رئيس لجنة إعادة ضباط الجيش السابق الفريق الركن رعد هاشم خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في قيادة الفرقة الثامنة وحضرته "السومرية نيوز"، إن "وزارة الدافع افتتحت، اليوم، مركز تطوع لضباط الجيش العراقي السابق في قيادة الفرقة العراقية الثامنة للجيش العراقي بمحافظة الديوانية"، مبينا أن "المركز يستقبل طلبات ضباط الجيش السابق من محافظات الديوانية وكربلاء والنجف وبابل وسيتسمر بعمله لحين انتهاء المتقدمين".

وأضاف هاشم أنه "تم تشكيل لجان فحص لجرد المتقدمين حسب الاختصاص والصنف والرتبة والعمر واعتمادا على قانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010"، لافتا إلى "افتتاح ثمان مراكز مشابهة في عموم العراق لاستلام ملفات ضباط الجيش السابق وضمان حقوقهم أما بالإعادة  للخدمة أو الإحالة على التقاعد".

من جهتهم أبدى الضباط المراجعون للمركز تقديرهم  لقرار رئيس الحكومة بإعادتهم للخدمة، وقال المقدم  يوسف محمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ضباط الجيش السابق يملكون الخبرة وسنين طويلة من الخدمة تمكنهم من خدمة العراق والمواطنين بالشكل الأمثل".

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي وجه في 29 أيار 2012 بتشكيل لجنة لإعادة ضباط الجيش السابق من رتبة مقدم فما دون إلى الخدمة، وفيما طالبت أوساط سياسية ومنها لقائمة العراقية بالإسراع بتنفيذ تعهد المالكي وإلغاء قرارات المساءلة والعدالة بحق عدد من الضباط السابقين، أثار تعهد المالكي هذا حفيظة أطرافا سياسية أخرى كردية وشيعية طالبت بالتدقيق في ملفات الضباط السابقين قبل إعادتهم إلى الخدمة.

وتضم محافظة الديوانية،180 كم جنوب بغداد، المئات من ضباط الجيش العراقي السابق الذين سرحوا من الخدمة بعد حل الجيش العراقي عام 2003 من قبل الحاكم المدني الأميركي بول برمير.

وأصدر الحاكم الأميركي المدني للعراق بول بريمر، في أيار عام 2003، أي بعد نحو شهرين على دخول قوات بلاده إلى العراق قرارا بحل الجيش العراقي مع جميع المؤسسات التابعة له وأعيد لاحقا إعادة بناء الجيش العراقي واستبعاد الضباط السابقين ممن خدموا فيه قبل 2003.

ويتكون الجيش العراقي الحالي من 15 فرقة عسكرية معظمها فرق مشاة يقدر عديد أفرادها بنحو 350 ألف عسكري، ويملك ما لا يقل عن 140 دبابة أبرامز أميركية حديثة الصنع ،إضافة إلى 170 دبابة روسية ومجرية الصنع، قدم معظمها كمساعدات من حلف الناتو للحكومة العراقية والمئات من ناقلات الجند والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، فضلاً عن عدد من الطائرات المروحية الروسية والأميركية الصنع، وعدد من الزوارق البحرية في ميناء أم قصر لحماية عمليات تصدير النفط العراقي.

 

سياسة , أمن المصدر :   السومرية نيوز
-
+
print HideComments
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيّد رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة