.
التتمة...
Left Banner Skinning
Right Banner Skinning
Top Banner Skinning
توقعات سنة 2017
Horoscopes Alsumaria  تحركات الكواكب
المشتري
يعتبر كوكب المشتري في علم الفلك من أهمّ الكواكب المؤشّرة الى أحداث إيجابيّة، عالميًّا وشخصيًّا، وهو يحمل تقدّمًا وتطورًا حسب البرج الذي يتنقّل فيه. يكون المشتري في برج الميزان من اليوم الأول للسنة وحتى تاريخ 10 تشرين الأول/ أكتوبر، فتظهر ملامح التسويات الدوليّة وتنشط الديبلوماسيّة وتكثر المؤتمرات الدوليّة لإحلال السلام في المناطق المشتعلة من العالم.
قد تنجح هذه المؤتمرات في كثير من الأحيان، ومن المستحسن إسراع وتيرة الحراك قبل 10 تشرين الأول/أكتوبر، أيّ قبل انتقال المشتري الى برج العقرب. أما ابتداءً من تشرين الأول/أكتوبر فستنشط التحرّكات السريّة أو من وراء الكواليس. سيحمل المشتري أحداثًا تتعلق بالبورصة العالميّة. ستعود البورصة لتنتعش، وستقوى حركة الصادرات وحملات التنقيب عن الثروات الطبيعية كالنفط والغاز والمعادن والفحم وغيرها. على الصعيد الإنساني، ستظهر اكتشافات علميّة وطبيّة مهمّة جدًّا تساهم في العلاجات المستعصية.
أما على الصعيد الشخصي وحتى تاريخ 10 تشرين الأول/ أكتوبر، فسيكون مواليد برج الميزان سعداء الحظ، ويأتي في الدرجة الثانية مواليد برج الحمل نتيجة انعكاسات الحظوظ عليهم. بالتأكيد سوف تطال الإيجابيات مواليد أخرى كالجوزاء والدلو. أما الأشهر الأخيرة من العام فستحمل الحظوظ لمواليد النصف الاوّل من برج العقرب.

زحل
لا يزال كوكب زحل في برج القوس وبالتالي ستكون سنة مربكة عالميًّا نظرًا لاهتزاز الوسط القضائي لأسباب كبيرة، أو لاهتزاز الوسطين التعليمي والدبلوماسي. إنّ تأثيرات زحل من برج القوس لن تكون إيجابيّة على الوضعين العالمي والديبلوماسي، ولا عجب إذا ظهرت انهيارات دبلوماسيّة ودوليّة وتفككت دول. قد يشهد العالم أزمة طيران أو ظروفًا تهدّد سلامته. إنّ وجود زحل في برج القوس يهدّد الاستقرار القضائي بشكل عام ويجلب إليه الفضائح والمتاعب. كما يسبّب ظهور أزمات على الصعيد التعليمي، وربما من التعصّب الديني. قد يشهد العالم حوادث لافتة في مؤسسات تعليميّة. كما سيشهد العالم أحداثًا صعبة تتعلّق بالأماكن الدينيّة أو بالرحلات الجويّة أو بالتجارب الفضائيّة.
لا بد من الإشارة أنّ كوكب زحل سوف ينتقل من برج القوس إلى برج الجدي بصورة نهائيّة في تاريخ 20 كانون الأول /ديسمبر 2017. تبدأ مع هذا الحدث التقلّبات والضغوط السياسيّة الدوليّة المعقّدة، وقد تشهد نهاية السنة تفكّك وتقسيم دول لم تكن في الحسبان. وكذلك بداية انهيار تحالفات وتكتّلات دوليّة قد تهدّد الإتحاد الأوروبي وما شابه.
أورانوس
لا يزال أورانوس يتنقّل في برج الحمل منذ العام 2011. وهو كوكب المفاجآت والحروب والثورات الشعبيّة والبراكين والزلازل وستستمر تأثيراته طيلة السنين التي يتواجد فيها الحمل، أي حتّى العام 2019. لا يزال أمامنا إذن سنتين من أعمال العنف والشغب والثورات، وعل الأرجح لن تستقرّ الأوضاع قبل 2019 يرمز برج الحمل الى العمل العسكري والحرب والعنف والقوّة. ولا عجب إذا استمرت الشعوب بتمرّدها وحربها التي كانت قد بدأت في 2011. ولا عجب أيضًا إذا ما دقّ ناقوس الحرب باب دول جديدة، كما حصل في اليمن. يدعونا عبور هذا الكوكب في برج الحمل الى تفادي الأعظم والى اعتماد الديبلوماسيّة والى التفاوض والحوار. كانت الزيارة الأخيرة من أورانوس لبرج الحمل بين الأعوام 1927-1935، أيّ في الفترة التي شهدت الانهيار الاقتصادي العالمي وظهور ديكتاتوريتيّ هتلر وستالين وثورات الشعوب والتحضير لحروب كبيرة. كما نرى، إنّ أصداء هذا الكوكب تلتقي مع تلك لزحل، الأمر الذي ينبّه الى ضرورة اعتماد الديبلوماسيّة في تسوية المشاكل لاسيّما العالميّة منها.

نبتون
لا يزال وجود نبتون في عالمه في برج الحوت يفتح أبواب الخيال والإبداع والإنجاز. يأخذنا نبتون إلى مجالات جديدة وغريبة ومميّزة. وقد بدأ زيارته في العام 2011 مطلقًا بذلك اكتشافًا في عالم السينما والتلفزيون والشاشات الثلاثية الأبعاد. يرمز كوكب نبتون الى السينما والفن والبحر والغموض والمستشفيات، وكذلك الى الفضائح والأوبئة وأعمال الخطف والتسمّم والتلوث. ستستمر زيارته حتى 2025، وبالتالي فإن تأثيرات نبتون ستطول أكثر من عشر سنين، وسيشهد العالم تغييرات على الصعيد الفنّي من إبداع وإنجازات. كذلك سيشهد العالم المزيد من حالات الأوبئة والتلوث على نطاق واسع، سواء كانت حالات تلوّث نووي أو نفطي أو عضوي. لا تزال الفضائح تضج في أنحاء العالم، وستظهر المزيد من الفضائح خلال العام الحالي. حان الوقت للتنقيب عن النفط والثروات الطبيعيّة. وكذلك للاهتمام بمصادر المياه على أنواعها.

المواجهة بين المشتري وأورانوس
حصلت المواجهة الأولى في 26 كانون الأول (ديسمبر) من 2016، وتتبعها هذه السنة مواجهة ثانية في 3 آذار/مارس، وثالثة في 28 أيلول/سبتمبر. أمّا المواجهات السابقة فكانت 1979، 1990، و2003 يسبب هذا الحدث الفلكي لدى حدوثه انهيارًا للاقتصاد أو حوادث النقل أو أعاصير وزلازل وبراكين وعنف. قد تجلب هذه المواجهات أزمات اقتصادية وديبلوماسيّة، كما قد تكون مؤشرًا لتفكّك بعض الدول.

المربع بين المشتري وبلوتو
إنه من المواقع الفلكية المتكرّرة كل سبع سنوات. وقد حدث المربّع الأول في تاريخ 24 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2016، وسيكمل ثلاثيته هذا العام فتكون المرّة الثانية في 30 آذار/مارس، والثالثة في 4 آب/أغسطس، يجلب المربع مشاكل قانونية وقضائيّة عالميّة، ويحمل بوادر تفكّك اتحادات عالميّة أو منظمات أو دول كالإتحاد الأوروبي، أو تقسيم عرقي أو مذهبي لبعض الدول. يسبب المربّع كذلك حوالى تاريخيه حوادث طبيعيّة كزلازل وبراكين أو فترات عنف.
twitter . Join تحركات الكواكب .
. 55732 مشاهدة
انشر تعليقك
Polls استفتاء
هل تؤمنين بدور الطب النفسي في علاج الامراض؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.