.

نائب كردي يعد الكونفدرالية "الحل الأسلم" لتجاوز أزمة الاستفتاء

12 تشرين الأول 2017 - 14:28

سياسة

Alsumaria News Details Back
نائب كردي يعد...
CloseMe

السومرية نيوز/ بغداد
عد النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية، الخميس، الكونفدرالية بأنها "الحل الأسلم" لتجاوز الأزمة الراهنة بين بغداد وأربيل على خلفية إجراء إقليم كردستان استفتاء الانفصال عن العراق، محذراً من أن الأصوات المتطرفة والتصعيدية ستؤدي إلى تقسيم البلد بدل الحفاظ على وحدته.

وقال سعيد في حديث لـ السومرية نيوز، إن "فكرة الكونفدرالية كبديل عن الانفصال هي فكرة مطروحة الان وهي بحاجة إلى استيعابها للمضي بها كحل أسلم لتجاوز الأزمة"، مضيفاً أننا "اليوم بين خيارين أما الانفصال النهائي أو البقاء مع بعض بصيغة أخرى غير الفيدرالية فسنختار بالتاكيد أقلها ضررا وأهونها".
وأضاف، أن "الكونفدرالية ستجعل الدولة الكردية ممثلة بالأمم المتحدة وبنفس الوقت فهي جزء من العراق وبمصالح مشتركة مما يعطي المصالح الكاملة لجميع الأطراف وسيكون العراق العمق البحري للدولة الكردية وبنفس الوقت ستكون الدولة الكردية هي العمق الحدودي للعراق مع تركيا، إضافة إلى ضمان وجوب الالتزام بأية اتفاقيات نفطية أو تجارية كونها معاهدات واتفاقيات دولية"، معتبراً أن "هناك تداخلاً اجتماعياً وتأريخياً بين العراق والإقليم ولايمكن فصلهما بحدود نهائية تلغي تلك الروابط".

وتابع، أن "الأصوات المتطرفة والتصعيدية ستؤدي إلى تقسيم البلد لا محالة بدل الحفاظ على وحدته، وحتى البيت السني بدأ يتحرك ويستفيد من هذه الحالة للنهوض بإقليم سني يقابلها صمت خليجي يتضمن مواقف ضمنية داعمة لإقليم كردستان ومعها أيضاً الموقف الروسي وحتى الموقف الإيراني بدأ يأخذ إطار الحكمة وتغليب المصالح العليا وهو ما وجدناه بحضور وزير الخارجية الإيراني لمراسم عزاء جلال طالباني بعكس الموقف التركي الذي مازال انفعاليا ومتخبطا ومتقلبا".

وتوجه كرد العراق، في (25 أيلول 2017)، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، الأربعاء (27 أيلول 2017)، عن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 92% من نسبة المشاركين صوتوا بـ"نعم" للاستقلال.

وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (27 أيلول 2017)، بفرض "حكم العراق" في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة ما سماها "قوة الدستور"، فيما أكد أن حكومته ستدافع عن المواطنين الكرد داخل الإقليم وخارج.

1 0 1 0 0
التعليق عن طريق :
بالانفوغراف.. تعرف على الفوائد التي سيجنيها العراق بعد الخروج من البند السابع

بالانفوغراف.. تعرف على الفوائد التي سيجنيها العراق بعد الخروج من...

بالانفوغراف...تعرف على خفايا الحرب ضد "داعش" واستراتيجية اعمار المدن المحررة

بالانفوغراف...تعرف على خفايا الحرب ضد "داعش" واستراتيجية...

أخبار المحافظات

حمل تطبيق
السومرية الآن

جميع الحقوق محفوظة © Alsumaria.tv 2017

Website by Softimpact