.
التتمة...

عرب وتركمان كركوك يرفضون تغيير اسم شركة نفط الشمال

المحرر مصطفى سعد - الثلاثاء 11 آب 2015 20:08
-
+

السومرية نيوز / كركوك
رفض عرب وتركمان كركوك، الثلاثاء، إجراء اتخذه مجلس المحافظة بتغيير اسم شركة نفط الشمال، فيما أكد الكرد أن الإجراء يأتي ضمن "حقوق" المحافظة.

وقالت عضو المجموعة العربية في المجلس رملة العبيدي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "العرب رفضوا تغيير اسم شركة نفط الشمال إلى شركة نفط كركوك في جلسة أمس الأول، لان هذا الأمر ليس من صلاحيات المجلس ومرتبط بوزارة النفط"، مبينة أن "النفط والغاز يمثلان قوت الشعب ولا يمكن للمحافظات التدخل في هذا الموضوع".


وأضافت العبيدي أن "قانون النفط والغاز لو شرع منذ سنوات لما ظهرت هذه المشكلات كونه يرسم السياسة النفطية للبلاد والمحافظات"، مبينة أن "العرب يرفضون أي تغيير لاسم الشركة دون دراسة مستفيضة لمعرفة الدافع الحقيقي وراء هذا القرار".

وأوضحت أن "كتلة التآخي الكردية طرحت الموضوع في مجلس المحافظة دون أي مناقشة من قبل لجنتي الطاقة والقانونية لكي يكون قرار التغيير قد مرر بالاتفاق بين جميع الكتل السياسية".

من جانبه، أشار عضو المجموعة التركمانية في المجلس رعد رشدي في حديث لـ السومرية نيوز، الى أن "موقف التركمان واضح من تغيير اسم شركة نفط الشمال إلى شركة نفط كركوك، لأنهم لا يعرفون ما هي حصتهم في المناصب الإدارية بالشركة".

ولفت رشدي إلى أنه "كان الأجدر بقائمة التآخي الكردية مناقشة موضوع تغيير الاسم لكي يعرف كل مكون استحقاقه في هذه الشركة وتوزيعها بين مكونات كركوك لغرض تحقيق مبدأ العدالة والمساواة والتوازن في توزيع المناصب حسب تلك المعادلة".

وفي السياق ذاته، قال عضو مجلس محافظة كركوك إبراهيم خليل في حديث لـ السومرية نيوز، إن "من حق مجلس كركوك التصويت على تغيير اسم الشركة لان الكرد حرموا منذ عشرات السنين من التوظيف وكانت الشركة من حصة العرب والتركمان حصرا"، لافتا إلى "أننا نريد أن تكون الشركة من حق مكونات كركوك وتدار من قبل أبنائها".

وتابع خليل أن "قرار تغيير اسم الشركة حقيقة واقعة لأنها تدير حقول نينوى وصلاح الدين وديالى وهذه الحقول خارجة عن السيطرة"، معتبرا أنه "من حق شركة نفط كركوك أن تدير حقولها وترفع من مكانتها وطاقتها الإنتاجية خدمة لصالح مكونات كركوك".

وأكد خليل أن "مجلس وإدارة كركوك ساهما بشكل كبير في تنفيذ عشرات المشاريع المهمة في المحافظة"، مبينا أن "حرمانها من موازنتها أمر مرفوض لأن لدينا نحو ستة آلاف موظف بنظام عقود البترودولار لم يتم تسديد أجورهم، وهذا يدفع الشارع الكركوكي للمطالبة بحقوقه المشروعة".

وكان رئيس لجنة المشاريع في مجلس محافظة كركوك احمد العسكري أعلن، أمس الأول الأحد (9 آب 2015)، عن تصويت مجلس المحافظة على تغيير اسم شركة نفط الشمال إلى شركة نفط كركوك، مبينا أن القرار تم رفعه إلى لجنة الطاقة النيابية ووزارة النفط.

يذكر أن شركة نفط الشمال تدير حقول النفط في المحافظات التي تقع شمالي العراق، وتقوم بتصدير النفط الخام عبر خط أنابيب كركوك-جيهان في تركيا بمعدل 600 ألف برميل يوميا، لكن عمليات الضخ عبر الخط المذكور تتفاوت بين الحين والآخر بسبب هجمات مسلحة خصوصا في الجانب العراقي.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع الاطاحة برؤوس كبيرة في العراق خلال مخعركة العبادي لمحاربة الفساد؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي