.
التتمة...

بالفيديو: صاحب العمل تخلّى عنه والمنظمات الانسانية نهبته..هذه هي قصة عباس المأساوية

الثلاثاء 18 نيسان 2017 17:48
-
+

قصة الشاب عباس ربما تختلف عن أية حالة حرق قد تحدث، فما ان رمى رب عمله عقب سيجارته على الارض حتى اخذت الورشة التي يعمل فيها بالاحتراق والتهمت معها اجزاء كبيرة من جسد عباس.
وهو يعاني الان من تشوهات وعجز تام بحركة يديه، نتيجة الحروق التي تسبب آلامًا شديدة له ناهيك عن سوء حالته النفسية.

عباس يروي ما حدث معه قائلا: "كنت اعمل بمحل للدراجات النارية وصدفة صاحب المحل رمى السجارة على الارض ولا ارى الا النار تلتهم كامل جسمي الى ان وصلت الى هذا الحال وصاحب المحل الذي اعمل عنده لما عرف بحالتي الصحية خطرة جدا هاجر الى احد المحافظات الجنوبية هاربا من حالتي ولا اعرف اي شي عنه".


ومما يزيد الوضع ايلاما ان من حاولوا مساعدته لم يختلفوا كثيرا عن صاحب الورشة التي كان يعمل فيها. منظمة انسانية تكفلت بجمع تبرعات كان من المفترض ان يعالج بها الا ان افرادها ايضا لم يفوا بوعودهم وقاموا بسرقته علنا.

عباس أضاف: "عدة منظمات انسانية ارادت ان تساعدني لكن اثناء مساعدتهم عن طريق نشر معلوماتي وبعد أن أخذوا مبلغ المال وهو اكثر من تسعة ملايين هربوا به، هذا وضعي وهم يعرفون انني بحاجة اليها كثيرا".

وبحسب عباس فإن علاجه قد يكون شبه مستحيل داخل العراق لاسيما انه راجع معظم مستشفيات بغداد دون جدوى على حد قوله، داعيا وزارة الصحة لتخفيف اجراءاتها الخاصة بالسفر خارج البلاد للاغراض الصحية كون حالته تستدعي ذلك.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد نشر قوات اتحادية في كركوك والمناطق المتنازع عليها؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي