.
التتمة...

مسؤول عراقي: فرضيات خلق عدو جديد ساقطة وداعش انقصم ظهره للأبد

الخميس 13 تموز 2017 19:46
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أكد القائم بأعمال السفارة العراقية في دمشق رياض الطائي، الخميس، أن العراق وسوريا يواجهان عدواً واحداً يتمثل بتنظيم "داعش"، مشيرا الى أن هذا التنظيم مدفوع من جهات "ظلامية" للنيل منهما ومن المنطقة التي هي مهد للحضارات الإنسانية، فيما لفت إلى تزامن تحرير الموصل مع "انتصارات" الجيش السوري على "العدو المشترك".

وقال الطائي في بيان ألقاه خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في مبنى السفارة العراقية بدمشق، إن "عناصر هذا التنظيم الإرهابي الذين يحملون جنسيات أكثر من مئة دولة يمكن أن يكونوا قنابل موقوتة في مجتمعاتهم الأصلية". بحسب ما نقلته وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا".


وبيّن أن عمليات "قادمون يا نينوى" التي بدأت قبل تسعة أشهر شارك فيها الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي ومقاتلو العشائر وقوات رديفة وتوزعت على محاور متعددة وقاتلت وفق الخطة المرسومة للمعركة".

ولفت البيان الذي ألقاه الطائي إلى الدور البارز الذي قامت به الدول الحليفة والصديقة في دعم جهود الحكومة العراقية في هذه المعركة، مؤكداً أن الانتصار الذي تحقق في الموصل يمثل انتصاراً لكل من ساعد وتضامن مع العراق في معركته ضد تنظيم "داعش".

ورداً على أسئلة الصحفيين أوضح الطائي أن جميع الفرضيات التي يحاول البعض ترويجها لخلق عدو جديد للعراق بعد النصر في الموصل "ساقطة" لأن تنظيم "داعش" الإرهابي "انقصم ظهره إلى الأبد".

وأشار الطائي إلى تزايد التعاون والتنسيق بين الحكومتين العراقية والسورية من خلال مكتب التنسيق الذي يضم العراق وسوريا وروسيا وإيران والذي يلعب دوراً فاعلاً ومهماً في مواجهة الارهاب.


سياسة , أخبار اقليمية
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن مسعود البارزاني سينجح في مسعاه لانشاء الدولة الكردية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة