.
التتمة...

طموح طالبة متفوقة للالتحاق بكلية الطب يتحول الى قضية رأي عام في البصرة

الأربعاء 9 آب 2017 17:55
-
+

السومرية نيوز / البصرة
ناشدت عائلة متعففة تسكن شقة صغيرة متهالكة في محافظة البصرة، رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير التعليم العالي عبد الرزاق العيسى استثناء ابنتها من شرط المعدل وقبولها في كلية الطب لحصولها على معدل 93 للفرع الأحيائي على الرغم من ظروفها المعيشية القاسية.

وقال والد الطالبة آية توفيق محمود في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ابنتنا حصلت على معدل 93 على الرغم من ظروفها الصعبة التي لم تكن عائقا أمام تفوقها"، مبينا أن "طموحنا وطموحها المشترك أن تكمل دراستها في كلية الطب، ولذلك أناشد رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير التعليم العالي د. عبد الرزاق العيسى أن يمنحها استثناء من شرط المعدل لتتمكن من تحقيق حلمها، إذ أن معدلها ربما لا يؤهلها لدراسة الطب".


ولم يتمالك والد الطالبة المجتهدة نفسه حين أجهش بالبكاء عندما تحدث عن ضيق ذات اليد وعجزه عن توفير احتياجات ابنته الدراسية، وذكر أنه كان بالكاد يستطيع أن يوفر لها 250 دينارا كمصروف يومي عند ذهابها للمدرسة، وأنها كانت تدخر ما تحصل عليه لشراء الأقلام والدفاتر فقط، واختتم حديثه بالقول إن "عمري شارف على نهايته، وخلال الأعوام المتبقية من حياتي لا أريد شيئا سوى أن أرى ابنتي طبيبة".

بدورها، قالت الطالبة المتفوقة آية توفيق في حديث لـ السومرية نيوز، إن "طموحي بأن أكون طبيبة يرافقني منذ أن كنت في الصف الأول المتوسط، وهو ينبع من رغبتي بخدمة المجتمع، وبخاصة والدي الذي يعاني من بعض الأمراض"، معتبرة أن "معدل 93 جاء أقل من المتوقع، وكنت أسعى لإحراز معدل أفضل حتى أتمكن من دراسة الطب، ولكن لم أفقد الأمل لغاية الآن".

من جانبها، قالت النائبة عن البصرة رحاب العبودة خلال زيارتها الطالبة في مسكنها إن "قضية الطالبة آية توفيق تحولت الى قضية رأي عام في البصرة، وفي مواقع التواصل الاجتماعي هناك الكثير من المنشورات والتعليقات التي يدعو أصحابها الى إنصاف آية وتحقيق حلمها وطموح والدها"، موضحة أن "المعدل الذي حققته يعد انجازا غير تقليدي مقارنة بظروفها المعيشية الصعبة".

وأشارت الى أن "تحقيق طموح آية بدراسة الطب يبقى مرهونا بموافقة وزارة التعليم العالي على التساهل معها عبر استثنائها من شرط المعدل، وبدورنا سوف نبذل ما بوسعنا لإيصال صوتها الى الجهات المتخصصة".

يشار الى أن نتائج الامتحانات الوزارية العامة للصف السادس الإعدادي أظهرت تفوقا واضحا لعدد من طلبة البصرة الذين كانوا ضمن العشرة الأوائل للفروع الأحيائي والتطبيقي والأدبي، ومنهم الطالبة دانية نمير التي حلت بالمركز الأول (مكرر) على مستوى العراق للفرع الأحيائي، وقد جاءت البصرة بالمركز السابع بين المحافظات.

وسارعت شخصيات وأحزاب ومنظمات عديدة في البصرة الى تكريم الطلبة المتفوقين، وتكفلها بنفقات دراسة عدد من الطلبة المتفوقين خارج العراق، وقد شملت المبادرة الطالبة آية توفيق، إلا أنها على ما يبدو غير مستعدة لمفارقة عائلتها، وتترقب موافقة استثنائية بقبولها للدراسة في كلية الطب بجامعة البصرة.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحرب على الفساد في العراق ستنجح بعد الانتهاء من "داعش"؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي