.
التتمة...

نائبة: تصريحات النجيفي بواشنطن جعلته يبدو خصماً للعراق وليس نائباً لرئيس الجمهورية

الأربعاء 8 تشرين الثاني 2017 12:20
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أبدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الأربعاء، استغرابها من تصريحات التي نسبت لأسامة النجيفي في واشنطن، معتبرة أنها جعلته يبدو وكـ"خصم للعراق" وليس نائب لرئيس جمهورية العراق، فيما لفتت الى أن البعض من المسؤولين الذين لم تسمهم "لا يستطيع التخلي عن عمالته".

وقالت نصيف في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، "من المؤسف والمخجل أن نجد شخصاً يمثل بلده في الخارج ويتمتع بمنصب حكومي وامتيازات ويهاجم بلده علناً"، مشيرة الى أن "من يتابع تصريحات النجيفي في واشنطن يجدها استنساخاً للمشروع السعودي الجديد في العراق، سواء فيما يتعلق بالرغبة السعودية في حل الحشد الشعبي وإلغائه أو إطلاق التصريحات الهجومية تجاه إيران".


وتساءلت نصيف، "هل أن تطابق موقف النجيفي مع الموقف السعودي محض مصادفة؟، وهل سافر لتمثيل العراق في واشنطن أم لتمثيل بلد آخر؟"، معتبرة أن "تصريحاته جعلته يظهر كأنه خصم للعراق وليس نائب لرئيس جمهورية العراق".

وأضافت، أن "تصريحات النجيفي تعبر عن حقد واضح تجاه الحشد الشعبي الذي قدم التضحيات من أجل تحرير أبناء نينوى والمحافظات الغربية من سيطرة داعش"، مؤكدة أن "الحشد أفشل مخططات النجيفيين ودق المسمار الأخير في نعش المشروع السعودي في العراق".

وأشارت الى أن "هجوم النجيفي على إيران يتناقض مع مواقفه السابقة التي وصلت الى مرحلة تقبيل الرؤوس مع بعض القادة الإيرانيين في عام 2013 خلال زياراته الى طهران"، مبينة أن "حديثه عن تأجيل الانتخابات فالسبب هو إفلاسه السياسي بعد أن أصبح خالي الوفاض من أي مشروع يقنع به الجمهور، خصوصاً بعد أن خلع قناع القومية ووضع يده بيد مسعود البارزاني ووقف ضد أبناء جلدته".

وقالت نصيف، إن "الإدارة الأمريكية على دراية تامة بأن تصريحات النجيفي لا تعبر عن السياسة الخارجية للعراق لا من قريب ولا من بعيد، بل تعبر عن توجهاته الشخصية وارتباطه الوثيق بالمحور السعودي"، مؤكدة أن "أية محاولة لجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات بين السعودية وإيران لن يكتب لها النجاح".

وبينت، أن "العراق يفتح آفاقاً لعلاقات متوازنة قائمة على أساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة، كما لا نسمح لأية دولة بالتدخل في الشأن العراقي، ولكن من المؤسف أن البعض من المسؤولين لا يستطيع التخلي عن عمالته".

وكان المكتب الإعلامي لنائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي اعتبر، أمس الثلاثاء، أن وكالة الاسوشيتدبرس "حرفت" كلام الأخير بشأن تسليح حشد حرس نينوى، مشيرا الى أن الوكالة قدمت اعتذارا ووعدت بنشره.


سياسة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع أن يكون رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري محتجز في السعودية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة