.
التتمة...

التركية ثاني أهم لغة عند شباب إقليم كردستان

الخميس 9 تشرين الثاني 2017 11:58
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
ذكرت وكالة الاناضول التركية، الخميس، ان اللغة التركية تحظى باهتمام كبير في إقليم كردسان خلال الآونة الأخيرة، مبينة انها باتت ثاني أكثر لغة يتوجه شباب الإقليم لتعلمها بعد الإنجليزية.

وقالت الوكالة في تقرير لها نشر على موقعها الرسمي ان "هناك العديد من العوامل التي تدفع عددا كبيرا من سكان الإقليم، البالغ عددهم حوالي 5 ملايين نسمة، إلى تعلم لغة جارتهم تركيا".


واضافت ان "الانتشار الواسع للشركات والمنتجات التركية المتنوعة في إقليم كردستان، فضلا عن الموقع الجغرافي، تعد على رأس العوامل المحفزة"، مشيرة الى ان "العديد من الشركات في الإقليم تنظم الرحلات إلى تركيا الرائدة في مجال السياحة والاستجمام، مقارنة ببقية دول المنطقة".

وتابعت ان "اللغة التركية هي وسيلة يلجأ إليها الشباب في إقليم كردستان بعد الإنجليزية، من أجل الحصول على عمل يناسب طموحاتهم وأهدافهم".

وترجع جذور اللغة التركية إلى آسيا الوسطى، حيث عُثر على نقوش ومخطوطات كُتبت بهذه اللغة وقُدّر عمرها بحوالي 1300 سنة.

وانتشرت اللغة التركية وتوسع نطاقها غربًا وارتفع عدد متحدثيها مع اتساع رقعة الدولة العثمانية، خاصة مع استيطان عدد من التُرك بلاد الروملي حديثة الفتح، واعتماد الحكومة العثمانية لغتها الأم اللغة الرسمية في جميع الإدارات بمختلف الولايات.

وفي عام 1927 أقدم مصطفى كمال "أتاتورك"، أوّل رئيس للجمهورية التركية، على إجراء عدّة تغييرات على المستوى الإداري والثقافي للبلاد، كان منها استبدال الأبجدية التركية العثمانية عربية الحرف، بالأبجدية اللاتينية، وفي وقت لاحق أُنشئت جمعية اللغة التركية بهدف توحيد اللغة وإعادة تنظيمها بحيث تتناسب مع الأبجدية الجديدة.


الشارع العراقي
المصدر :   اناضول
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع أن يكون رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري محتجز في السعودية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي