.
التتمة...

الجبهة التركمانية: مقتل أحد مسؤولينا استمرار لمحاولات إسكات صوتنا

الثلاثاء 2 كانون الثاني 2018 20:50
-
+

السومرية نيوز/ كركوك
عدت الجبهة التركمانية، الثلاثاء، مقتل أحد مسؤولي مقراتها بهجوم مسلح جنوب محافظة كركوك بأنه ضمن "سلسلة هجمات لمحاولة إسكات صوتها"، فيما أكدت بقاء نهجها "ثابتا امام جميع الممارسات التي تحاك ضدها".

وقال نائب رئيس الجبهة النائب حسن توران في حديث لـ السومرية نيوز، إن "مسؤول الجبهة التركمانية في منطقة الحي العسكري بكركوك علاء الدين عبد المقصود الصالحي تم اغتياله باطلاق نار على رأسه وفارق الحياة متاثرا بجراحه"، مشيرا الى أن "هذا الهجوم هو ضمن سلسلة هجمات استهدفت مقرات الجبهة التركمانية والمناطق السكنية للتركمان حيث اطلقت قذائف يوم امس على منطقة تسعين التركمانية في كركوك".


وبين توران، أن "عملية اغتيال الشهيد المغدور مسؤول مقر الحي العسكري تأتي ضمن محاولات إسكات صوت الجبهة في الدفاع عن العراق وكركوك"، مؤكدا "بقاء نهج الجبهة التركمانية العراقية ثابتًا امام جميع الممارسات التي تحاك ضدها".

وتابع توران، أنه "تلقى اتصالًا من محافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري الذي قدم تعازيه واعدا باتخاذ كافة التدابير الامنية بعد استهداف المناطق التركمانية ومقرات الجبهة بعد احداث 16 تشرين الاول 2017"، مشددا أن "ما يميز الجبهة التركمانية عن الاخرين هو اللون الاحمر القاني المرسوم بدماء شهدائها".

وكان مصدر أمني في كركوك افاد، مساء اليوم الثلاثاء، بأن مسؤول مقر في الجبهة التركمانية قتل بهجوم مسلح جنوب المحافظة.


أمن
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في أمن