.
التتمة...

بالفيديو: أم علي هربت من موت داعش لتواجه موتا آخر

الخميس 11 كانون الثاني 2018 17:04
-
+

أرملة أربعينية فارق زوجها الحياة تاركاً لها ولدين وفقراً شديداً. أم ثكلى قُتل إبنها المعيل على يد داعش أمام عينيها لتبقى وحيدة تكابد الحزن والألم من مرضٍ ألمّ بها حين هربت من الإرهاب، فطفح بها الكيل من وجعها لتنشد العون ومساعدتها في علاجها.

أم علي، نازحة من الحويجة، قالت: "كل ما أمشي تكبر بطني جان عندي بنية مريضة من اشيلها انوب تطك بطني اكثر وبطني صارت هيج، مي فيضان ليهينة فضنا بي وديان 17 ساعة ليل كامل نمشي ثاني يوم وصلنا الساعة 12 لمكتب خالد عفنا كلشي وطلعنا حالتنا فرد نوب مو زينة الاجل ندبرة كوة وهاي تشوف هاي حالتي لا اكوم ولا اكدر اكعد اذا اكوم للباب افادي تكوم توجعني". (كلام محكي)


تعيش أم علي في بيت يفتقر إلى كل مقومات الحياة، يرعاها ابنها الصغير وأملها الأخير ببضعة دنانير لا تكفي للقمة العيش ووجعها يتفاقم يوماً بعد آخر تنتظر معيناً يكفلها أو جهات صحية تنظر في أمرها.

أم علي، نازحة من الحويجة، قالت: "ابني خذوه اذبحوه داعش اطلب من وزارة الصحة تهتم بية لان اني ماعندي فلوس اسوي العملية، غير بيد الله، يزيد علية ويصير عندي بكلبي عجز كلبي يضعف". (كلام محكي)

وبحسب الجهات التشريعية والحكومية، فقد تجاوز عدد الأرامل والمطلقات في العراق حاجز المليوني امرأة، وذلك نظراً لما شهدته البلاد من عمليات عسكرية لدحر داعش الذي تسبب بأعمال عنف وإجرام دفع باعداد هذه الشريحة في المجتمع إلى الارتفاع الملحوظ .

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي