تخرج 107 ضابطا من الكلية العسكرية...
خرجت الكلية العسكرية الرابعة في محافظة ذي قار، الأثنين، 107 ضابطا برتبة ملازم ضمن دورة...
التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

مجالس المحافظات 2013: مفوضية نينوى تكمل استعداداتها رغم تهديدات الجماعات المسلحة

الأربعاء 27 شباط 2013 13:23
-
+


السومرية نيوز / نينوى

كشف مصدر في مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في نينوى، عن تلقي المكتب تهديدات من مجاميع مسلحة تطالب بها بعدم إجراء انتخابات مجالس المحافظات المزمع إجراءها منتصف شهر نيسان المقبل.
 
وفيما أكد مكتب انتخابات نينوى استكمال كافة الاستعدادات اللوجستية والإدارية ليوم الاقتراع في المراكز التي تم فتحها في عموم المحافظة، أبدى مواطنو المحافظة عدم قناعتهم بصناديق الاقتراع التي جلبت الممثلين الحاليين سواء في مجالس المحافظات أو البرلمان، معتبريها تصب بمصلحة الكتل السياسية.

 وقال المصدر الذي طلب الكشف عن اسمه لحساسية الموضوع، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مكتب المفوضية في نينوى تلقى تهديدات من قبل جماعات مسلحة تطالب بعدم إجراء الانتخابات"، مبيناً أن "جميع موظفي مكتب المفوضية في قضاء البعاج تركوا العمل بسبب التهديدات التي تلقوها من قبل الجماعات المسلحة".

 ويضيف المصدر أن "مكتب المفوضية عين موظفين في مكتب قضاء البعاج من سكان المناطق أخرى من المحافظة".

 من جانبه، كشف مصدر امني في محافظة نينوى في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن " أربعة مركز انتخابية في مدينة الموصل تلقت تهديدات اثنين منها في الساحل الأيسر والأخرى في الساحل الأيمن"، مبيناً أن "ثلاثة مراكز تعرضت في وقت سابق لهجمات مسلحة منها مركز باب لكش ومركز الحدباء ومركز المثنى".

 وأكد المصدر الأمني أن "الأجهزة الأمنية قد وفرت الحماية الكاملة للمراكز الانتخابية والعاملين فيها على أتم وجه استعدادا ليوم الاقتراع".

   وكانت وزارة الداخلية أعلنت، في 3 كانون الأول 2012، عن تشكيل لجنة أمنية عليا لحماية انتخابات مجالس المحافظات، مبينة أنها تضم جميع صنوف القوات المسلحة بما فيها طيران الجيش.

 يذكر أن مجلس الوزراء العراقي حدد في (30 تشرين الأول 2012) يوم العشرين من نيسان من العام الحالي 2013 موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم. وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت، في وقت سابق، أنها صادقت على قائمة تضم 265 كياناً سياسياً للمشاركة في الانتخابات.

  

التظاهرات لا تؤثر على إستكمال الاستعدادات

 قال مدير مكتب مفوضية انتخابات محافظة نينوى محمد هاني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مكتب انتخابات نينوى استكمل كافة الاستعدادات اللوجستية والإدارية ليوم الاقتراع في المراكز التي تم فتحها في عموم المحافظة"، مؤكداً أن "الانتخابات ستجري في موعدها المحدد من قبل المفوضية على الرغم من التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها الموصل منذ أكثر من شهرين".

 ويشير هاني إلى أن "مكتب مفوضية المحافظة حاز على المركز الأول على القطر من حيث تحديث سجل الناخبين نتيجة الاستعدادات التي قام بها قسم الإعلام من ندوات ودورات وبوسترات التثقيفية".

 وكان مكتب المفوضية العليا للانتخابات في محافظة نينوى أعلن، في ( 13 كانون الأول 2012)، عن تشكيل فرقتين جوالتين بهدف توعية الناخبين في القرى النائية حول آلية الاقتراع، مشيرا الى وجود تنسيق مسبق مع المخاتير والمسؤولين المحليين وشيوخ العشائر في تلك المناطق لتسهيل مهمتها، فيما أكد مصدر أمني أن قوات أمنية سترافق الفرقتين من أجل تأمين الحماية لهما.

 ويلفت مدير مكتب المفوضية في نينوى إلى أن "هنالك بعض مناطق المحافظة التي لم يستكمل فيها تعيين موظفي الاقتراع بالعدد الذي يسد حاجة تلك المراكز" مؤكداً أن "المكتب سيقوم بإكمال عدد الموظفين من مراكز الاقتراع الأخرى ومن مناطق جغرافية أخرى من خلال التنقلات".

 وأعلن مكتب انتخابات نينوى، في ( 13 كانون الأول 2012)، عن افتتاح نحو 140 مركزا لتحديث سجلات الناخبين في عموم المحافظة، فيما تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة لتأمين تلك المراكز وتوفير الحماية للعاملين فيها.

 من جانبها، قالت مدير إعلام مكتب انتخابات نينوى جوان النعيمي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مكتب انتخابات نينوى استكمل 94% من تعيين موظفي الاقتراع في المحافظة بالإضافة الى استكمال كافة الاستعدادات ليوم الاقتراع"، مبينة أن "الإقبال في مناطق سهل نينوى كان أكثر من بقية مناطق المحافظة".

 وتضيف النعيمي أن "مكتب المفوضية شمل فئات الطلبة من المعاهد والكليات من كافة المراحل وموظفي الدولة من حملة شهادة الإعدادية فما فوق بالإضافة الى المعلمين والتدريسيين وأساتذة الجامعة والمحاميين والحقوقيين من اجل إكمال العدد".

 من جانبه، قال أحد معتصمي ساحة الأحرار في مدينة الموصل ويدعى محمد فارس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المتظاهرين لا يؤمنون بصناديق الاقتراع التي جلبت الممثلين الحاليين سواء في مجالس المحافظات أو البرلمان لكونها لم تغير من واقع الحال في الخدمات وهي ما سببت هذه الاحتجاجات والاعتصامات".

 فيما أعتبر أحد سكان مدينة الموصل ويدعى  خالد أحمد  في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "لا توجد نتيجة أو فرق في خوض الانتخابات والمشاركة فيها لأنها لن تأتي بالخير للمواطن، بل أنها ستكون لمصلحة الكتل السياسية".

 وأكد المواطن حسن حيدر من سكنة سهل نينوى أننا "في سهل نينوى متفقين على المشاركة بقوة في الانتخابات القادمة، لكونها سوف تغير ممثلينا في مناطقنا لأنهم لم يقدما شيئاً يذكر للمواطنين غضوا النظر عن تقديم الخدمات لمناطقنا".

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة في 2004 لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.

انتخابات مجالس المحافظات 2013
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان يتمكن رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي من تشكيل الحكومة الجديدة قبل انتهاء المدة الدستورية ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في