التتمة...
Left Banner Skinning
Right Banner Skinning
Top Banner Skinning
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

قوى سياسية في البصرة تعلن تحالفها تمهيداً لتشكيل حكومة محلية

المحرر عمار طارق - الأحد 28 نيسان 2013 09:18
-
+

السومرية نيوز/ البصرة
أعلنت معظم القوى السياسية الفائزة في الانتخابات على مستوى البصرة، عن تحالفها مع بعضها تمهيداً لتشكيل حكومة محلية، فيما أكدت أنها تعتزم إجراء مفاوضات بهذا الشأن مع ائتلاف دولة القانون الذي يمتلك 16 مقعداً من أصل 35.

وقال القيادي في ائتلاف البصرة المستقل النائب جواد البزوني خلال مؤتمر صحافي حضرته "السومرية نيوز"، إن "معظم القوى والكتل الفائزة في الانتخابات تعلن عن تحالفها ضمن إئتلاف (البصرة أولاً) الذي يهدف إلى النهوض بأوضاع المحافظة في شتى المجالات"، مبيناً أن "القوى والكتل المنضوية تحت الائتلاف الجديد هي كتلة المواطن، ائتلاف البصرة المستقل، متحدون من أجل البصرة، تجمع العدالة والوحدة، حزب الدعوة الإسلامية (تنظيم الداخل)، حركة البديل، تحالف البصرة المدني، ائتلاف العراقية الوطني الموحد، ونوفاك آرام بطرسيان عن المكون المسيحي".


وما يثير الاستغراب أن المقاعد التي حصلت عليها تلك الكتل مجتمعة يبلغ عددها 16 مقعداً، وليس 19 مقعداً كما ذكر البزوني أكثر من مرة خلال المؤتمر، حيث أن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، والتي تحتفظ بثلاثة مقاعد في المجلس الجديد، لم تعلن تحالفها مع قوى أخرى، ولم يحضر من يمثلها المؤتمر الصحافي الذي عقد في مكتب مستشار رئيس الجمهورية لشؤون العشائر داغر الموسوي.

ولفت البزوني خلال المؤتمر إلى أن "الكتل والقوى التي يتكون منها الائتلاف تلتزم بميثاق شرف يتألف من بنود، أهمها الإيمان بمشاركة الجميع وعدم إقصاء أو تهميش جميع مكونات المجتمع البصري، واعتماد الكفاءة والنزاهة والإخلاص بعيداً عن الأطر الحزبية الضيقة، وإفساح المجال لأصحاب الكفاءات، ومحاربة الفساد الإداري".

وشدد البزوني على أن "الائتلاف لا يهمه إن كان المحافظ أو رئيس المجلس منه أو من تحالف أخر بقدر ما يهمنا تقديم الخدمات للمواطنين"، مضيفاً أن "خطوتنا اللاحقة ستكون التفاوض مع التيار الصدري وائتلاف دولة القانون بشأن تشكيل الحكومة".

بدوره، قال مسؤول المجلس الأعلى الإسلامي في البصرة والمرشح الفائز عن كتلة المواطن ماجد النصراوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تحالف (البصرة أولاً) هو نتيجة لسياسات التهميش والإقصاء التي تعرضت لها الكيانات الصغيرة في المرحلة السابقة"، موضحاً أن "الائتلاف الجديد يمتلك الأغلبية ويعد أكبر كتلة في مجلس المحافظة، لكن هذا لا يعني بالضرورة إن يكون المحافظ أو رئيس المجلس من ائتلافنا".

من جانبه، قال رئيس ائتلاف البصرة المستقل صبيح الهاشمي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التحالف الجديد سيضفي إلى تشكيل حكومة محلية قادرة إلى توفير خدمات ذات نوعية جيدة إلى البصريين"، معتبراً أن "التحالف سوف يحسم خلال وقت قريب قضية تشكيل الحكومة المحلية باعتباره يمتلك غالبية مقاعد المجلس".

يذكر أن نتائج انتخابات مجالس المحافظات على مستوى البصرة أظهرت تفوق ائتلاف دولة القانون في ضوء حصوله على 16 مقعداً من أصل 35، فيما حل ائتلاف المواطن بالمرتبة الثانية بحصوله على سبعة مقاعد، تليه كتلة الأحرار بواقع ثلاثة مقاعد، فيما أظهرت الانتخابات المحلية السابقة التي أجريت عام 2009 فوز مرشحين أكثرهم ينتمون إلى ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، فيما أسفرت الانتخابات الأولى التي تمت عام 2005 عن فوز مرشحين أغلبهم ينتمون إلى حزب الفضيلة الإسلامي الذي يتخذ من المرجع الديني المقيم في النجف الشيخ محمد اليعقوبي مرشداً روحياً، وأبرز ما يميز الانتخابات الأخيرة عن سابقاتها تدني نسبة المشاركة فيها، حيث أنها بلغت 42%، وبذلك تكون البصرة الثانية بعد بغداد من حيث ضعف إقبال الناخبين على الإدلاء بأصواتهم.


سياسة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن دخول تركيا في الحرب ضد داعش سيعجّل خلاص العراق من التنظيم؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة