.
التتمة...

العراقية: منتسبون من البعث داخل الأجهزة الأمنية هم من يعتدون على الصحفيين

المحرر أحمد وادي, مؤيد الطيب - الأحد 19 أيار 2013 11:23
-
+


السومرية نيوز / بغداد

أدان ائتلاف العراقية، الأحد، الاستهداف الممنهج للصحفيين والإعلاميين من قبل بعض أفراد القوات الأمنية، مؤكداً أن هذا الاعتداء يقوم به أفراد من منتسبي البعث الصدامي في الأجهزة الامنية يريدون العودة لثقافة الإعلام الموجه.

وقالت الناطقة الرسمية بأسم العراقية النائب ميسون الدملوجي إن "الائتلاف رصد سلسلة من الانتهاكات والاعتداءات والتجاوزات على الصحفيين ووسائل الإعلام في الأشهر الأخيرة، يقوم بها أفراد من منتسبي ثقافة البعث الصدامي الذين تمت إعادتهم الى الأجهزة الأمنية، وهم يمارسون الدور ذاته في قمع الناس ومحاربة حقهم في التعبير عن الرأي بغرض تكميم الأفواه والعودة الى ثقافة الإعلام الموجه".


وأضافت الدملوجي أن "واجب القوات الأمنية هو ملاحقة المجرمين والإرهابيين، ولكن فشل الحكومة في توفير الأمن وتحقيق المصالحة والوئام يدفع بالبعض الى تعليق شماعة الفشل على كادر الإعلام من مراسلين ومصورين من الذين يمارسون عملهم بمهنية وإخلاص، ودون تملق لأصحاب السطوة والنفوذ".

وأكدت الدملوجي أن "على النقابات الصحفية تفعيل دورها في حماية الصحافة والإعلام الحر والدفاع عن استقلاليتها"، مشيرة إلى أن "منتسبي الأجهزة الأمنية عليهم ممارسة عملهم بمهنية وإخلاص للوطن وليس للفرد، وذلك من خلال احترام الدستور ومبادئ حقوق الإنسان وحرية الرأي والضمير، والبحث عن المجرمين بدلاً من ملاحقة الصحفيين وابتزازهم".

وأدان مرصد الحريات الصحفية، الأربعاء (15 أيار 2013)، اعتداء ضابط ومجموعة من الجنود على مقدم البرامج والمراسل في قناة البغدادية الفضائية وسط بغداد، وفيما طالب القيادات الأمنية بتوجيه منتسبيها بضرورة التعامل بالحد الأدنى من اللياقة والسلوك القويم مع الإعلاميين.

وكان مرصد الحريات الصحفية أعلن، في (2 أيار 2012) عن تسجيل 272 انتهاكاً ضد الصحفيين منذ أيار الماضي، وفيما اتهم الحكومة بالسعي للضغط على البرلمان لإصدار مزيد من القوانين التي تهدف إلى تقييد حرية التعبير، لفت إلى أنها تتعامل مع كاميرات الإعلاميين وكأنها "سيارات مفخخة".

يذكر أن العراق يعد واحداً من أخطر البلدان في ممارسة العمل الصحافي على مستوى العالم حيث شهد مقتل ما يزيد على 360 صحفياً وإعلامياً منذ سقوط النظام السابق في العام 2003.


الشارع العراقي , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع الاطاحة برؤوس كبيرة في العراق خلال مخعركة العبادي لمحاربة الفساد؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي