.
التتمة...

المالكي يؤكد ضرورة قيام النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع

المحرر غسان حامد, نداء فؤاد - الخميس 8 أيار 2014 16:21
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس، ضرورة قيام وزارتي النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع، فيما تقرر خلال اجتماع موسع للوزارتين تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء.

وقال مكتب المالكي في بيان اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "رئيس الوزراء نوري كامل المالكي ترأس بمكتبه اليوم، اجتماعاً مشتركاً لوزارتي النفط والكهرباء حضره كل من وزيري النفط والكهرباء، إضافة إلى الكادر المتقدم في الوزارتين وكبار المسؤولين فيهما، لمعالجة موضوع الطاقة الكهربائية وما حصل من نقص في تجهيز الكهرباء في الأيام الأخيرة".


وأضاف البيان أنه "بعد الاستماع إلى شرح موسع لطبيعة المشاكل التي تعيق تحقيق تجهيز كامل للطاقة الكهربائية أكد رئيس الوزراء على ضرورة قيام الوزارتين باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع".

وأشار البيان إلى أنه "تقرر خلال الاجتماع تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء في مختلف المناطق وقيام وزارة الكهرباء باتخاذ إجراءات رادعة ضد المتجاورين على الشبكة الوطنية لتوزيع الكهرباء، وتأمين الوقود اللازم للمحطات التي ستدخل الخدمة خلال الأيام القادمة".

ونوه البيان إلى أن "تقريراً لوزارة الكهرباء عرض في الاجتماع بأن عدم دفع المستهلكين أي مقابل إزاء ما يستهلكونه من طاقة أدى إلى مضاعفة الاستهلاك على الرغم من تدني سعر الوحدة الكهربائية في العراق عن كل الدول المجاورة"، موضحاً أنه "في الوقت الذي يبلغ سعر الوحدة (1.7سنت) تبلغ في دول الجوار ومنها تركيا 14 سنتاً والأردن 13 وأبو ظبي ثمانية سنتات".

وتتبادل الكهرباء والنفط الاتهامات فيما بينهما بشأن انخفاض ساعات التجهيز، حيث غالباً ما تعزو وزارة الكهرباء اسباب ذلك الى عدم تجهيز المحطات الكهربائية بالوقود، فيما تؤكد النفط ان إحصاءات الكهرباء بشان إنتاج محطاتها "غير دقيقة ومبالغ فيها"، عازية انخفاض تجهيزها بالوقود إلى "أسباب فنية وتقنية".

يذكر أن العراق يعاني من نقص في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصارا على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003 فازدادت ساعات انقطاع الكهرباء ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية، إلا أن الفترة القليلة الماضية شهدت تحسناً ملحوظاً.


اقتصاد واعمال
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن سلفة الـ10 رواتب ستحسن المستوى المعيشي للموظفين؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في اقتصاد واعمال