.
التتمة...

سحر طه

4 2 1 6 1

سحر طه، فنانة وكاتبة عراقية، ولدت في بغداد، والدها كان شاعراً ملماً بالأدب العربي ولديها أربعة أشقاء هم سمير، نمير، منير، وعقيل.

دراستها

حصلت على الماجستير في إدارة الأعمال من بغداد في عام 1984 ومن ثم تابعت دراستها في لبنان حيث حصلت على شهادة في العود والغناء من المعهد الوطني للموسيقى عام 1989. وعملت كاتبة لعدد من الصحف العربية واللبنانية، كما أنها كتبت لصحيفة "المستقبل" في بيروت منذ عام 1999.

أعمالها الفنية

قدّمت طه أيضا برامج موسيقية عديدة في وسائل الإعلام العربية، كما عملت في تلفزيون "المستقبل" اللبناني ومحطات "ايه آر تي" التلفزيونية في منتصف التسعينيات.

واستمرت سحر في تقديمها للبرامج الموسيقية، وعملت كحكم في المهرجانات والبرامج الموسيقية في كلٍ من مصر ولبنان في أعوام 1995، 2001 و2002.

منذ عام 1997 كانت سحر عضوًا في نقابة الفنانين، فضلا عن كونها عضو شرف في "مؤسسة منير بشير للعود" و"المؤسسة الدولية للفنون الموسيقية".

منذ عام 1986 قامت سحر طه بالعزف في العديد من الحفلات الموسيقية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا: في لبنان ، الأردن، مصر، تونس، سوريا، قطر، الجزائر، الإمارات العربية المتحدة ، ألمانيا، هولندا، النمسا، إيطاليا، فضلًا عن وطنها الأم العراق.

ومن أبرز ألبوماتها: "الأغاني العراقية التقليدية"، و"ودعتوا بغداد"، و"أنا أعشقك" في عام 2012.

توفيت الفنانة العراقية سحر طه عن عمر يناهز 55 عاماً، وذلك خلال تلقيها علاجاً من مرض عضال في مستشفى هنري فورد في مدينة ميشيغن الأميركية.

وكانت الراحلة سحر قد قاومت مرض السرطان ثلاث مرّات في العام 2003 و2006 ومنذ 2011، وقد فقدت شعرها الحريريّ الطويل الذي كان يميّز شكلها نتيجة لذلك الصراع.

والملفت أن الراحلة طه كانت قد علّقت في إحدى الحوارات الّتي أجرتها قائلةً " اذا كان شعري قد أبكاني لمرّة واحدة أمام كاميرات التلفزيون، فالعراق أبكاني طوال عمري وما زال يبكيني لأن محنتنا مع العراق لا تبدو لها نهاية".

التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
اخترنا لك
أخبار المحافظات
إختر المحافظة