اعلان

صادقون البصرة: علقنا جميع اجتماعات تشكيل الحكومة لحين حسم ملف المحافظة

2018-09-09 | 05:21
صادقون البصرة: علقنا جميع اجتماعات تشكيل الحكومة لحين حسم ملف المحافظة
3,912 مشاهدة

اكد رئيس كتلة صادقون في محافظة البصرة النائب عدي عواد، الاحد، ان صادقون علقت جميع المفاوضات والاجتماعات بما يخص اي كتلة اكبر او تشكيل الحكومة والتركيز على وضع معالجات لملف البصرة، فيما اشار الى ان هنالك اجندات خارجية امريكية وسعودية حرفت التظاهرات عن مسارها واستغلها المندسين.

السومرية نيوز/ بغداد
اكد رئيس كتلة صادقون في محافظة البصرة النائب عدي عواد، الاحد، ان صادقون علقت جميع المفاوضات والاجتماعات بما يخص اي كتلة اكبر او تشكيل الحكومة والتركيز على وضع معالجات لملف البصرة، فيما اشار الى ان هنالك اجندات خارجية امريكية وسعودية حرفت التظاهرات عن مسارها واستغلها المندسين.

وقال عواد في حديث لـ السومرية نيوز، "لدينا ادلة ووثائق تثبت وجود تواصل مباشر ونقل صور حية بين بعض الناشطين القادمين من خارج البصرة والقنصلية الامريكية في المحافظة لنقل الاحداث لها اولا باول"، مبينا ان "هنالك اجندات خارجية امريكية وسعودية حرفت التظاهرات عن مسارها واستغلها المندسين".

واضاف عواد، ان "المواطن البصري كان لديه مطالب حقيقية ومشروعة وندعمها جميعا ونسعى لتطبيقها على قدر المستطاع، لكن للاسف الشديد فان ماقام به المندسون والمخربون جعل اهالي البصرة يبحثون اليوم عن الامان وعودة الاستقرار لمحافظتهم بعد الانفلات الامني نتيحة لركوب الموجة من المندسين".

واوضح العوادي، ان "ازمة البصرة اكبر من ان يتم تركها والانشغال بتشكيل كتلة اكبر، ونحن بكتلة صادقون علقنا جميع المفاوضات والاجتماعات بما يخص اي كتلة اكبر او تشكيل حكومة على اعتبار ان الازمة كبيرة والبصرة تحترق وبحاجة الى تضافر الجهود والحلول الانية"، مشددا على ان "الشيخ قيس الخزعلي وجه بسرعة ايجاد معالجات لوضع البصرة والتركيز على ملفها لحين انتهاء الازمة".

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة اخرين، اضافة الى حرق مققار ومباني حكومية ومبنى القنصلية الايرانية في المحافظة.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية