.

بالفيديو: هل أصبح العراق ساحة لـ"تصفية الحسابات" بين واشنطن وطهران؟

13 أيلول 2018 - 13:47

أخبار دولية

Alsumaria News Details Back
CloseMe

تدخل العلاقات الاميركية الإيرانية مرحلة جديدة من التصعيد، ولا مكان افضل من العراق لتصفية الحسابات.

حسابات معقدة يتأرجح فيها المسؤولون الايرانيون على جميع الحبال، مستغلين ضعف الحكومة العراقية وانشغالها باخماد الاحتجاجات في جنوب البلاد اولا، وبصراع السلطة والمناصب ثانيا وابدا.

الاحتدام بين الطرفين بلغ أشدّه في مدينة البصرة جنوبي البلاد، او ما كانت تعرف في سبعينيات القرن الماضي باسم "عروس الخليج"، تلك المدينة التي تطفو على بحر من النفط، اخذ ابناؤها يصعدون بتظاهراتهم ضد الفساد وسوء الخدمات، ليتطور الامر سريعا الى حرق لمقرات الاحزاب الحاكمة، ثم اشعال للنيران بمبنى يتبع القنصلية الايرانية في البصرة، تلاه هجوم بالصواريخ استهدف مقرات البعثة الدبلوماسية الأميركية في البصرة، وبغداد ايضا.
التوتر لا يزال مستمرا، الولايات المتحدة حمّلت ايران مسؤولية أي هجوم من أية جهة تابعة لها بالوكالة في العراق قد يؤدي إلى وقوع إصابات في صفوف أميركيين أو إلحاق خسائر في منشآت أميركية، مؤكدة انها سترد بقوة وحزم على ذلك.

كما اتهم البيت الأبيض، طهران بأنها لم تمنع الهجمات التي وقعت في الأيام الأخيرة على القنصلية الأميركية في البصرة ومجمع السفارة الأميركية في بغداد.

ويبدو ان ايران لن ترضخ بسهولة الى التهديدات الاميركية المتواصلة، بل انها قررت فتح جبهة جديدة للصراع مع الادارة الاميركية، ستكون ارضها هذه المرة اقليم كردستان، الحليف الاقوى للاميركيين في العراق منذ الاطاحة بنظام صدام حسين.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو اعلاه.

0 0 0 0 0
التعليق عن طريق :
بالانفوغراف: الراتب الشهري لعناصر الحشد الشعبي يتجاوز المليون دينار

بالانفوغراف: الراتب الشهري لعناصر الحشد الشعبي يتجاوز المليون دينار

بالانفوغراف: ايران والعراق علاقات قوية رغم العقوبات الامريكية‬

بالانفوغراف: ايران والعراق علاقات قوية رغم العقوبات الامريكية‬

أخبار المحافظات

حمل تطبيق
السومرية الآن

جميع الحقوق محفوظة © Alsumaria.tv 2018

Website by Softimpact