.

فولكسفاغن تعلن وقف صناعة سيارات "الخنفساء" الكلاسيكية الشهيرة

14 أيلول 2018 - 11:26

علم وعالم

Alsumaria News Details Back
فولكسفاغن تعلن وقف...
CloseMe

السومرية نيوز/ بغداد
في خبر تاريخي سيمثل صدمة لكثيرين، أعلنت شركة "فولكسفاغن" الألمانية، مؤخرا، عزمها وقف صناعة سيارات "بيتلز" (الخنفساء) الكلاسيكية، الشهيرة العام المقبل لتطوي بذلك صفحة واحدة من أكثر العربات المحبوبة في العالم، التي بدأ إنتاجها على عهد زعيم النازية أدولف هتلر.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز" فإن الشركة الألمانية ستطرح نسختين خاصتين من السيارة الشهيرة في يوليو 2019، وستتوقف بعد ذلك بصورة نهائية عن إنتاج العربة.

وتريد "فولكسفاغن" الاستغناء عن سيارة "بيتلز" ذات الشكل المقوس الشهير والأضواء الدائرية حتى تركز بصورة أكبر على إنتاج سيارات كهربائية وعربات أخرى كبرى بحجك عائلي.
ولم تستبعد الشركة الألمانية إنتاج سيارة "بيتلز" في المستقبل، لكنها قالت إنها لا تفكر في الأمر خلال الوقت الحالي.

وقال مسؤول كبير في الشركة إن من الطبيعي أن يثير هذا التوقف مشاعر عارمة لدى عشاق السيارات، الذين اعتادوا عليها لأكثر من سبعة عقود.

وتعتزم "فولكسفاغن" أن تطرح سيارتين إحداهما ببابين اثنين فقط، وأخرى بسقف يمكن كشفه، أما السعر فسيبدأ من 23 ألف دولار.




تاريخ حافل

وتم تصميم السيارة الشهيرة لأول مرة من قبل فيرديناند بورش، ودعم الزعيم النازي أدولف هتلر هذه العربة خلال أواخر ثلاثينيات القرن الماضي، فتأسست شركة "فولكسفاغن" أو ما عرف حينها بـ"شركة سيارة الشعب" عام 1938.

وبعدما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، حرص الحلفاء الذين هزموا النازية على إيلاء أهمية لفولكسفاغن لأجل إحياء صناعة السيارات في البلاد.

وبدأت السيارة الشهيرة أنشطتها في الولايات المتحدة خلال خمسينيات القرن الماضي، وأحرزت مبيعات ضعيفة في البداية لكن عددا من الإعلانات الترويجية ساعدت على رفع الإقبال إلى مستوى مذهل.



المصدر :

0 0 2 0 2
التعليق عن طريق :
بالانفوغراف: الراتب الشهري لعناصر الحشد الشعبي يتجاوز المليون دينار

بالانفوغراف: الراتب الشهري لعناصر الحشد الشعبي يتجاوز المليون دينار

بالانفوغراف: ايران والعراق علاقات قوية رغم العقوبات الامريكية‬

بالانفوغراف: ايران والعراق علاقات قوية رغم العقوبات الامريكية‬

أخبار المحافظات

حمل تطبيق
السومرية الآن

جميع الحقوق محفوظة © Alsumaria.tv 2018

Website by Softimpact