اعلان

الخويلدي: هيئة الاعلام تسير بخطى متسارعة لتتوافق اعمالها مع التطور في قطاع الاتصالات

2019-02-10 | 11:37
الخويلدي: هيئة الاعلام تسير بخطى متسارعة لتتوافق اعمالها مع التطور في قطاع الاتصالات
1,007 مشاهدة

اعتبر رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات علي ناصر الخويلدي، الاحد، أن الهيئة تسير بخطى متسارعة لتتوافق اعمالها مع التطور الكبير في قطاع الاتصالات في العالم، مؤكداً أن الهيئة هي الجهة الوحيدة في مؤسسات الدولة العراقية التي وضعت سياسة واستراتيجية عمل لمدة سبع سنوات.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات علي ناصر الخويلدي، الاحد، أن الهيئة تسير بخطى متسارعة لتتوافق اعمالها مع التطور الكبير في قطاع الاتصالات في العالم، مؤكداً أن الهيئة هي الجهة الوحيدة في مؤسسات الدولة العراقية التي وضعت سياسة واستراتيجية عمل لمدة سبع سنوات.

وقالت الهيئة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية برهم صالح التقى برئيس الجهاز التنفيذي ورئيس واعضاء مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات في قصر السلام ببغداد هذا اليوم الاحد لبحث اعمال ومنجزات الهيئة ومعوقات عملها".

وأضاف البيان أن "رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة علي ناصر الخويلدي قدم شكره وتقديره الى رئيس الجمهورية لاستقباله لوفد الهيئة والاطلاع على اليات عملهم بصفته الحامي للدستور، وبين له ان الهيئة تسير في خطى متسارعة لتتوافق اعمالها مع التطور الكبير في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم وبما يتوافق والامر 65 النافذ الذي تشكلت بموجبه الهيئة واستنادا الى بنود الدستور الذي كفل للهيئة العمل باستقلالية ادارية ومالية".

ولفت البيان الى أن "الخويلدي شرح لرئيس الجمهورية المشاريع الاستراتيجية للهيئة واهمها مبادرة دوم 2025 ومشاريعها واهدافها واهميتها"، مؤكدا له ان "الهيئة هي الجهة الوحيدة في مؤسسات الدولة العراقية التي وضعت سياسة واستراتيجية عمل لمدة سبع سنوات، تتضمن رؤية الهيئة لما ستكون عليه قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العراق في عام 2025 واثرها على الوضع التكنولوجي والاقتصادي والتعليمي والصحة والمالي العراقي".

واشار البيان الى أن "الخويلدي تطرق الى منجزات الهيئة في قطاع الاعلام، داعيا رئيس الجمهورية لان يكون له دور في حل موضوع الديون المترتبة بذمة المؤسسات الاعلامية"، موضحاً أن "الهيئة قدمت الى البرلمان كتاب رسمي بناءً على قرار مجلس الامناء لان يضع الية لاسقاط الديون عرفانا للمؤسسات الاعلامية لما قدمته من جهد كبير في عمليات تحرير الارض من عصابات داعش الاجرامية".

بدوره اشاد رئيس الجمهورية بـ"دور الهيئة وضرورة تفعيل دورها الداعم الى تحرر سوق الاتصالات والمعلومات"، داعيا الهيئة في الوقت ذاته الى ان "تاخذ دور اكثر في عمليات تنظيم الاتصالات باعتباره عصب الحياة الاقتصادية في اغلب دول العالم".

ودعا الى "ايجاد صيغة تعاون وتفاهم بين الهيئة و وزارة الاتصالات لتحديد الصلاحيات في ما يخص ادارة وتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

الى ذلك، اوضح رئيس مجلس الامناء اشرف الدهان أن "المشاريع التي بصدد اطلاقها من قبل الهيئة في مقدمتها مشروع الرخصة الرابعة وتفصيلات العمل على هذا المشروع"، داعيا رئيس الجمهورية الى ان "يكون له دور في مباركة ودعم مثل هكذا مشروع حيوي سينقل قطاع الاتصالات في العراق الى مصافي الدول المتقدمة".

وأضاف أن "الهيئة ايضا تعمل على اطلاق مشروع (Fixed Broadband) ومشروع القرية الذكية لتكون فرصة جديدة للشركات العالمية للاستثمار بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

بدوره قدم عضو مجلس الامناء سركوت نامق "ايضاحا لرئيس الجمهورية عن الية تسعير خدمات الاتصالات في العراق، مبينا له انها "تخضع للعرض والطلب، وفي هذا الصدد فان الهيئة تشجع على تقديم العروض والخدمات باسعار تنافسية بما يخدم مصلحة المواطن"، داعياً رئيس الجمهورية الى ان "يدفع بضرورة ان يستمع البرلمان الى رأي الهيئة فيما يخص قانونها وقانون الاتصالات المزمع تشريعهما من قبل مجلس النواب".

وقدم عضو مجلس الامناء جاسم اللامي "عرضا عن دور الهيئة في تنظيم قطاع الاعلام باعتبارها المنظم لهذا القطاع وفق قانونها النافذ، مشيرا الى ان "حضور الهيئة الفاعل في المؤتمرات الدولية وخصوصا اجتماعات مجلس وزراء الاعلام العراب اعادة للعراق دوره الريادي والحيوي في تنظيم الاعلام العربي، فضلا عن تنظيم قطاع الاعلام العراقي وفق اليات جعلت منه ظهير وسند لمؤسسات الدلوة خصوصا القوات الامنية في منازلتها مع عصابات داعش الاجرامية".

وتابع البيان ان "رئيس الجمهورية وعد انه سيكون على تواصل مع هيئة الاعلام والاتصالات ومتابعة اعمالها، والسعي لحل وتذليل جميع العقبات التي تواجهها من اجل اخذ دور اكثر في تطوير وتحرير سياسات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما يسهم في جلب الشركات الاستثمارية الكبرى الى العراق"، داعياً الهيئة وشركات الاتصالات العاملة في العراق الى "اطلاق مشاريع تنموية، مثل المشاركة في اعادة اعمار مناطق بغداد التاريخية والاثرية، ودعم مشاريع التربية والتعليم".


+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية