اعلان

بالفيديو: أزمة أدوية حادة في المثنى ترهق الطبقات الفقيرة والصحة لا تستجيب!

2019-06-17 | 05:52
المصدر:
488 مشاهدة

معاناة يومية يعيشها المصابون بالامراض المزمنة، وفي محافظة المثنى تحديدا. يضاف لها، غياب الادوية الخاصة بهذه الامراض، إذ تشهد العيادات الصحية الشعبية هنا، ازمة نقص حاد في أدوية الامراض المزمنة.


المصابون بهذه الامراض اطلقوا نداء استغاثة لتوفير العلاج في العيادات الشعبية، بينما رمت الحكومة المحلية الكرة في ملعب وزارة الصحة. وفي هذا السياق، يقول عضو لجنة الصحة، في المجلس عمار غريب، أن هذه العيادات مرتبطة مباشرة بوزارة الصحة وليس بدائرة صحة المثنى.

ولأن العيادات مرتبطة بالمركز، فان مجلس المحافظة بحسب غريب، خاطب وزارة الصحة عدة مرات لحل تلك الأزمة ولكن من دون جدوى. واتهم دائرة العيادات الشعبية بوزارة الصحة بعدم الاهتمام بتجهيز هذه الأدوية للعيادات في المثنى رغم كثرة المخاطبات الرسمية من قبل المجلس.

ويشار الى ان أغلب المستفيدين من تلك الأدوية هم من الطبقات الفقيرة وهم غير ملزمين بالقضايا الإدارية بين وزارة الصحة ودائرة صحة المثنى. بيد أن غريب يؤكد عدم صلاحية الاخيرة بتجهيز الادوية للعيادات الشعبية، لأن القانون يمنع عليها ذلك كون العيادات مرتبطة بالوزارة مباشرة.

وأصبحت الشكوى من نقص الأدوية والعلاجات في المستشفيات الحكومية والمراكز الصحية في المثنى ظاهرة تتكرر يومياً، ما يشكل أعباء كبيرة على المرضى وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة من السكري والضغط والقلب. وهذا ما يتطلب وفقا لمتخصصين، ان تسرع وزارة الصحة في ايجاد الحل لسد هذا النقص، الذي ينعكس بشكل مباشر على صحة المواطن.

يمكن مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

محليات

خاص السومرية

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية