اعلان

بالفيديو: تنافس حاد بين الصجري والمشهداني على رئاسة لجنة النزاهة

2019-06-26 | 10:08
المصدر:
2,610 مشاهدة

تحوّل ملف حسم رئاسات اللجان النيابية إلى ساحة للشحن السياسي، بعد اتهامات وجهها نواب الى خضوع بعض اللجان الى مزادات بين الكتل النيابية، وأخرى لم يتوصل اعضائها الى اتفاق لاختيار شخصية تتولى منصب الرئاسة. وهذا تماماً ما حصل مع النزاهة النيابية التي كانت قد حددت الخامس عشر من حزيران الحالي موعدا اخيرا لانتخاب رئاستها، الا انه تأجل بسبب خلافات سياسية.


الشد والجذب رافق عملية انتخاب هيئة رئاسية للجنة النزاهة. فبعد تنافس ثلاثة مرشحين على المنصب وهم كل من علي الصجري وعبد الرحيم الشمري واحمد المشهداني، لم يتمكن أي منهم في الجولة الاولى الحصول على الاغلبية المطلقة. اما الجولة الثانية فقد شهدت تنافساً بين الصجري الذي حصل على احد عشر صوتاً والمشهداني الذي قطف ثمار عشرة اصوات فقط. وبموجب القانون فإن الطرفين لم يتمكنا كذلك من الحصول على الاغلبية المطلقة والتي يفترض الحصول فيها على اثني عشر صوتاً من عدد اللجنة الكلي وهي ثلاثة وعشرون عضواً.

وبحسب نواب، فإن جلسة انتخاب رئاسة اللجنة تقرر تأجيلها الى موعد آخر غير مسمى، لكنهم منحوا ضوءاً اخضراً لاستمرار رئيس السن هشام السهيل برئاسة لجنة النزاهة، لحين اعادة الانتخابات وحسم رئاستها التي قد يتطلب جولة جديدة من التفاوض بعيداً عن ضغوط الكتل والتحالفات الداعمة لبعض الشخصيات.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

سياسة

محليات

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية