اعلان

بالفيديو: الكشف عن أماكن وجود آثار العراق المنهوبة وسط مساعٍ لاستعادتها

2019-07-15 | 10:03
المصدر:
3,375 مشاهدة

في وقت يبحث فيه المتخصصون عن كنوز بلاد الرافدين المفقودة، كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عن أماكن تلك الآثار التي تمت سرقتها من المتحف الوطني العراقي، والتي تقدر بأكثر من خمسة عشر الف قطعة، فقط في العاشر من نيسان الفين وثلاثة.

تلك الاثار المفقودة، نقلت الاندبندنت عن رئيسة قسم استعادة الآثار ب‍المتحف الوطني العراقي وفاء حسن قولها، انها موجودة حاليا في كل من أميركا وبريطانيا وسويسرا وإسبانيا بالاضافة الى لبنان والإمارات، مشيرة الى وجود مساعٍ عراقية لاستعادتها.

وفي ظلّ الحرب وحالة عدم الاستقرار التي عاشها العراق في العقود السابقة، استغلّ اللصوص هذه الفرصة، وهنا تنوه حسن الى ان عمليات الحفر غير القانوني كانت شائعة في عهد النظام السابق، خاصة بعد حرب الخليج الأولى، ولكن الفوضى لم تبدأ فعلا إلا بعد احداث عام الفين وثلاثة.

وبينما كان يجري الاستعداد لإعادة افتتاح المتحف، عقب اعادة عدد من تلك الاثار، حدثت كارثة أخرى في الفين واربعة عشر، حيث سيطر تنظيم "داعش" على ثلث البلاد، بما في ذلك الآلاف من المواقع الأثرية والمتاحف. إذ كشفت الاندبندنت البريطانية ان داعش وخلال سيطرته هذه دمر العديد من التماثيل التي لا تقدر بثمن، وهرّب الباقي للحصول على مبالغ مالية، حيث تمكن من جمع أكثر مئة مليون دولار سنويا من خلال بيع الآثار المسروقة في السوق السوداء.

وعلى الرغم من ان العراق تمكن من استرداد ما يقارب نصف عدد الآثار التي نُهبت عام الفين وثلاثة، بمساعدة العديد من الحكومات الأجنبية، الا ان بعض الدول ترفض التخلي عن القطع الأثريّة العراقية المنهوبة التي بحوزتها.

ومع ذلك فالتحذيرات من تهريب الاثار لا تزال تدق ناقوس الخطر، إذ يوضح برونو ديسلاندس، وهو مهندس صيانة في اليونسكو، أن التنقيب غير الشرعي لبعض المواقع الأثرية يمثل أكبر تهديد لتاريخ العراق، لافتا الى ان غياب التناسق والتواصل بين مختلف الوكالات الحكومية وقواعد البيانات المركزية لتتبع العناصر المفقودة، يعيق عمل الخبراء الذين يحاولون إعادة القطع الأثرية المفقودة.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

خاص السومرية

دوليات

فن وثقافة

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية