اعلان

واشنطن بوست: هذا ما يحصل للنازحين بعدما دعاهم الأسد للعودة

2019-06-03 | 04:05
واشنطن بوست: هذا ما يحصل للنازحين بعدما دعاهم الأسد للعودة
2,166 مشاهدة

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تقريراً أعدّته الكاتبة لويزا لافلاك، أشارت فيه إلى أنّ الرئيس السوري بشار الأسد يحثّ الكثير من اللاجئين على العودة، ولكنّ الكثيرين منهم يُستقبلون عبر توقيفهم واستجوابهم.

وأوضحت الكاتبة أنّه تمّ إلقاء القبض على مئات اللاجئين السوريين بعد عودتهم إلى ديارهم، وتمّ استجوابهم، وأجبروا على الإبلاغ عن أفراد عائلاتهم، كما تعرّض بعضهم للتعذيب.

ولفتت الى أنّ عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم تتطلب إذنًا من الحكومة السورية، وفي العديد من الحالات، تبيّن أن الضمانات التي تقدّمها الحكومة كجزء من عملية "المصالحة" لم تكن حقيقيّة، حيث تعرّض العائدون للمضايقة من قبل الأجهزة الأمنية أو الاحتجاز والتعذيب لمعرفة معلومات حول أنشطة اللاجئين أثناء تواجدهم في الخارج.

ونقلت الكاتبة عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان قولها إنّه تمّ توقيف قرابة 2000 شخص بعد عودتهم إلى سوريا خلال العامين الماضيين، وذكّرت أنّه منذ اندلاع الحرب في العام 2011، هرب أكثر من 5 ملايين سوري إلى خارج سوريا، فيما نزح 6 ملايين آخرون داخل سوريا، وذلك بحسب أرقام صادرة عن الأمم المتحدة، والتي أضافت أنّ حوالى 164 ألف نازح عادوا الى سوريا منذ العام 2016.

ولفتت الكاتبة إلى أنّ الأسد دعا النازحين الى العودة، وشجّعهم في خطاب ألقاه في شباط الماضي على "القيام بواجباتهم الوطنية"، وقال إنه سيتم العفو عن العائدين.

وقد كشف مسح أجري مؤخرًا للسوريين الذين عادوا إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية أنّ حوالي 75 بالمئة منهم تعرضوا للمضايقات عند نقاط التفتيش أو في مكاتب التسجيل الحكومية، كما أوقف بعضهم.

وأشارت الكاتبة إلى أنّ حقوق السوريين الذين يعيشون في لبنان والأردن وتركيا في العمل محدودة، وكذلك في التعليم وأمور أخرى.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية