اعلان

أم إيرانية تبكي بحسرة: ترامب فرض عقوبات على ساق ابني..فيديو

2019-06-06 | 04:15
أم إيرانية تبكي بحسرة: ترامب فرض عقوبات على ساق ابني..فيديو
15,603 مشاهدة

شارك وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بتسجيل فيديو أكّد فيه أنّ العقوبات الأميركية تستهدف المدنيين الإيرانيين.

وعلّق ظريف على الفيديو بالقول: "يستهدف الإرهاب الاقتصادي ضد إيران المدنيين الأبرياء، مثل هذا الصبي الذي تعجز والدته المحروق قلبها عن شراء ساقيْن صناعيتين مع تقدّمه في السن. فالعقوبات مفروضة عليها (الأطراف الصناعية). هذه حرب الرئيس دونالد ترامب الاقتصادية. والحرب والمحادثات – سواء أكان مع شروط مسبقة أو من دونها – لا ينسجمان".

وفي الفيديو، تتحدث الأم الإيرانية، والدة الطفل محمد مهدي (4 أعوام)، بلوعة عن معاناتها بسبب عجزها عن تأمين ساق صناعية.

وتشرح الأم أنّها بحاجة إلى شراء ساق صناعية بشكل مستمر بسبب سن الطفل الصغير. وتقول الأم إنّها في كل مرة تذهب فيها إلى منظمة طلباً للدعم، يُقال لها إنّها تجميلية.

وتسأل الأم: "كيف عساها أن تكون هذه تجميلية؟ لا أعلم، فالطفل لا يستطيع المشي من دونها"، مضيفةً أنّ هذه الساق محظورة بموجب العقوبات. وتتوجه الأم بنداء إلى الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني سائلةً: "هذه الساق التي يجب أن يمشي بها طفلي، لماذا يجب أن تحظر؟".

وكشفت الأم أنّها بكت ليلة العيد من أجل الحصول على هذه الساق الصناعية، مشيرةً إلى أنّها دفعت 500 دولار للحصول على البطانة بسبب العقوبات الأميركية.





وكان صندوق النقد الدولي توقع في نيسان الفائت نكماش الاقتصاد الإيراني بنسبة 6 بالمئة في 2019 مقابل 3.9 بالمئة في 2018.

وقدر الصندوق نسبة الانكماش بنسبة 6 بالمئة، قبل إقدام الولايات المتحدة في 22 نيسان الجاري، على إلغاء إعفاءات شراء النفط الإيراني ابتداءً من أيار.

وتوقع الصندوق "تزايد حدة الركود الاقتصادي في إيران خلال الفترة بين عامي 2018 و2020".

وحسب بيانات (أوبك)، انخفض إنتاج النفط الإيراني إلى مستوى 2.69 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي، من 3.8 ملايين برميل في آذار 2018.

وتعاني إيران من تراجع اقتصادي حاد، وهبوط في سعر صرف العملة الوطنية وتداول النقد الأجنبي عبر السوق الموازية، دفع معدلات التضخم للصعود فوق 30 بالمئة في 2018.

ودخل في 2 أيار الفائت قرار أميركي يقضي بإلغاء إعفاءات شراء النفط الإيراني لبلدان تركيا، والصين، والهند، وإيطاليا، واليونان، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية