اعلان

أشهر جرائم إطلاق النار في الولايات المتحدة خلال العقود الاخيرة

2019-08-05 | 04:53
 أشهر جرائم إطلاق النار في الولايات المتحدة خلال العقود الاخيرة
1,045 مشاهدة

خلفت جريمتا إطلاق نار لا يفصل بينهما سوى 13 ساعة فقط 20 قتيلا في ولاية تكساس، وتسعة قتلى في ولاية أوهايو، في مذبحة صدمت بلدا أصبح معتادا بشكل محبط على جرائم إطلاق النار، وزادت من القلق بشأن الإرهاب الداخلي.

وفيما يلي بعض من أدمى وأشهر جرائم إطلاق النار في العقود الأخيرة، التي تم ترتيبها وفقا لعدد القتلى. اشارة الى أن هذه ليست قائمة كاملة لكل جرائم إطلاق النار العشوائي الرئيسية في الولايات المتحدة.

لاس فيغاس، الأول من تشرين الأول 2017:
مسلح يطلق النار على مهرجان لموسيقى الريف من جناح بالطابق الثاني والثلاثين بفندق ليقتل 58 شخصا ويصيب 564 آخرين قبل أن ينتحر.

أورلاندو،12 حزيران 2016:
مسلح يقتل بالرصاص 49 شخصا في ملهى بالس الليلي للمثليين، قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

جامعة فرجينيا التقنية، 16 نيسان 2007:
مسلح يقتل 32 شخصا ثم ينتحر، في جامعة فرجينيا التقنية في بلاكسبرغ بولاية فرجينيا.

ساندي هوك، 14 كانون الأول 2012:
رجل يقتل بالرصاص أمه ثم يقتل 20 طفلا وستة بالغين، قبل انتحاره في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في نيوتاون بولاية كونيتيكت.

سذرلاند سبرنجز، 5 تشرين الثاني 2017:
رجل تم تسريحه من القوات الجوية الأميركية لضربه زوجته وطفله، يقتل بالرصاص 26 شخصا في كنيسة بريف تكساس، حيث كانت أسرته تصلي قبل أن ينتحر.

كيلين، 16 تشرين الأول 1991:
رجل يقتحم بشاحنته الصغيرة البوابة الزجاجية لأحد مطاعم لوبيز، ويطلق النار بعد ذلك ليقتل 23 شخصا في تلك المدينة الواقعة بوسط تكساس.

سان يسيدرو، 18 تموز 1984:
رجل يقتل بالرصاص 21 شخصا ويصيب 19 آخرين، في مطعم لمكدونالدز في إحدى ضواحي سان دييغو بولاية كاليفورنيا، قبل أن يقتله قناص من الشرطة.

إل باسو، 3 آب 2019:
رجل يقتل بالرصاص 20 شخصا عند أحد متاجر وول مارت في إل باسو بولاية تكساس. ووصف بيان، من المعتقد أن الجاني كتبه، الهجوم بأنه "رد على غزو المنحدرين من أصول إسبانية لتكساس". واعتقلت السلطات مطلق النار وتتعامل مع الحادث على أنه قضية إرهاب داخلي.

باركلاند، 14 شباط 2018:
طالب سابق في مدرسة مارغوري ستونمان دوغلاس الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا يطلق النار من بندقية ليقتل 17 طالبا ومعلما. واعتقلت الشرطة المسلح.

سان بيرناردينو، 2ن كانون الأول 2015:
رجل وزوجته يقتلان 14 شخصا في حفل في سان بيرناردينو بجنوب كاليفورنيا، قبل مقتلهما في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

فرجينيا بيتش، 31 أيار 2019:
قبل فترة وجيزة من فراغهم من عملهم، فتح مهندس النار على زملائه بمبنى تابع للبلدية في فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا. وقتلت الشرطة المهاجم الذي كان قد قدم استقالته في رسالة بالبريد الإلكتروني في اليوم نفسه قبل الهجوم.

ثاوزند أوكس، 7 تشرين الثاني 2018:
قتل عضو سابق بسلاح البحرية 12 شخصا في حانة بضاحية ثاوزند أوكس بمدينة لوس أنجليس ثم انتحر.

فورت هود، 5 تشرين الثاني 2009:
فتح أخصائي نفسي بالجيش يحمل رتبة ميجر النار في قاعدة فورت هود العسكرية بولاية تكساس، فقتل 13 شخصا. وحُكم عليه بالإعدام.

أوستن، أول آب 1966:
صعد قناص على سطح برج ساعة بجامعة تكساس، ليثير حالة من الرعب استمرت 90 دقيقة، وشهدت مقتل 13 شخصا علاوة على جنين وإصابة أكثر من 30، فيما يعد أول واقعة قتل عشوائي بمكان عام بالولايات المتحدة. وقتلت الشرطة الرجل بالرصاص.

واشنطن العاصمة، 16 أيلول 2013:
قتل جندي بقوات الاحتياط في سلاح البحرية يعمل متعاقدا حكوميا، 12 شخصا في حوض سفن تابع للبحرية في واشنطن. وقتلت الشرطة المهاجم.

أورورا، 10 تموز 2012:
قتل مسلح ملثم 12 شخصا وأصاب 70 آخرين، عندما فتح النار داخل دار عرض سينمائي في أورورا بولاية كولورادو. وحُكم على الرجل بالسجن مدى الحياة.

كولومباين، 20 نيسان 1999:
فتح مراهقان النار في مدرسة كولومباين الثانونة في جيفرسون كاونتي بولاية كولورادو، مما أسفر عن مقتل 12 طالبا، فضلا عن مدرس واحد، وجرح 20 آخرين قبل أن ينتحرا.

تري أوف لايف، 27 تشرين الأول 2018:
فتح مسلح النار داخل معبد تري أوف لايف اليهودي قرب بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا، من بندقية نصف آلية وثلاثة مسدسات وهو يصيح "الموت لكل اليهود"، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا. ونفى المشتبه التهم الموجهة إليه ويواجه عقوبة الإعدام.

واشنطن العاصمة، تشرين الأول 2002:
قتل رجلان بأسلوب القنص 10 أشخاص، مما أثار الرعب في واشنطن لثلاثة أسابيع. وأعدم أحدهما وصدر على الآخر حكم بالسجن مدى الحياة.

دايتون، 4 آب 2019:
فتح مسلح يرتدي سترة واقية النار في وسط دايتون بولاية أوهايو، فقتل تسعة أشخاص بينهم شقيقته وجرح 27 آخرين. وقالت رئيسة بلدية دايتون إن الشرطة قتلت المهاجم.

تشارلستون، 17 حزيران 2015:
قتل مسلح من أنصار نظرية تفوق العرق الأبيض، تسعة من السود من رواد كنيسة تاريخية للسود في تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا. وصدر عليه حكم بالإعدام.

ويسكونسن، 5 آب 2012:
قتل شخص من أنصار نظرية تفوق العرق الأبيض، ستة مصلين في معبد للسيخ في أوك كريك بولاية ويسكونسن، ثم انتحر.

تاكسون، 8 كانون الثاني2011:
كانت النائبة الأميركية غابرييل غيفوردز هدفا لمحاولة اغتيال نفذها مسلح في تاكسون بولاية أريزونا. وقتل ستة أشخاص وأصيب 13 آخرون بينهم غيفوردز. وصدر على المهاجم حكم بالسجن مدى الحياة.


+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية