اعلان

برلماني: الكابينة الحكومية حزبية بنسبة 70% والقرار السياسي بيد طرفين فقط

2019-05-01 | 04:22
برلماني: الكابينة الحكومية حزبية بنسبة 70% والقرار السياسي بيد طرفين فقط
301 مشاهدة

أكد النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، الأربعاء، أن بعض الكتل السياسية بدأت تشعر بـ"التهميش والإقصاء" في اتخاذ القرار السياسي بسبب "تفرد" طرفين بالقرار، معتبراً أن الكابينة الحكومية الحالية "حزبية بنسبة 70%".

وقال العقابي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك بعض الكتل السياسية بدأت تشعر بالتهميش والإقصاء في اتخاذ القرار السياسي بسبب تفرد طرفين داخل العملية السياسية في جميع الحوارات والمناقشات حول القضايا المهمة وخاصة تشكيل واستكمال الكابينة الوزارية"، مبيناً أن "مفتاح القرار النيابي داخل مجلس النواب بيد طرفين فقط مع شديد الأسف".

وأضاف، أننا "في نظام برلماني وليس رئاسياً وعلى الجميع أن يعي هذه الحقيقة، ومشاركة صنع القرار أمر مهم جداً خاصة أننا نعيش في وضع دولي وإقليمي هش ونتعرض لضغوط كبيرة بالمنطقة وهي بحاجة إلى الوحدة والتكاتف الوطني لمواجهة تلك التحديات"، لافتاً إلى أن "الآلية والمنهجية في التفكير والتعاطي وما نجم عنها من مخرجات للكابينة الوزارية يجعل باقي الكتل لا ترضى أن تتحمل مسؤولية أي إخفاق أو انتكاسة قد تحصل".

وأكد العقابي، أننا "لا يمكن أن نقبل بأي مخرجات تفرزها المباحثات الثنائية وما سبقها من ولادة كابينة حكومية فيها عجز وشلل وعليها ملاحظات كثيرة وانتهاك فيها لقانون والدستور، كونها تضم بعض الوزراء المجرمين والذين عليهم احكام باتة وقطعية والبعض بين مشمول بإجراءات المساءلة والعدالة أو أنه غير كفوء"، متابعاً أن "الحكومة لم يُراعى فيها الاستحقاق الانتخابي ولم يُراعى فيها التكنوقراط المستقل وهي كابينة حزبية بنسبة 70%".

وكان النائب عن تحالف النصر فالح الزيادي كشف، أمس الثلاثاء (30 نيسان 2019)، عن حراك برلماني لتشكيل كتلة جديدة لتنسيق العمل داخل البرلمان بغية تصحيح مسار العملية السياسية قد تضم قرابة المئة نائب، مشيرا الى انها لن تكون كتلة سياسية كباقي الكتل بل هو تقارب برلماني لتصحيح المسار.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية