اعلان

حركة عطاء: آن الأوان للتصدي لفاسدي نينوى ومحاسبتهم على إدارتهم الفاشلة للمحافظة

2019-05-14 | 10:25
حركة عطاء: آن الأوان للتصدي لفاسدي نينوى ومحاسبتهم على إدارتهم الفاشلة للمحافظة
1,335 مشاهدة

أكدت حركة عطاء، الثلاثاء، أنه آن الأوان للتصدي للفاسدين في محافظة نينوى ومحاسبتهم على إدارتهم الفاشلة والفاسدة للمحافظة، فيما دعت الأطراف السياسية الأخرى إلى الابتعاد عن التسقيط والاقتتال السياسي.

وذكرت الحركة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، ان "انتخاب منصور المرعيد محافظاً لنينوى يمثل انعطافة تاريخية لما يتضمنه من رسم مسارٍ جديد بتوجه أبناء الموصل لاختيار الكفاءة والمهنية، والسعي الى أن يتصدى أبناءها المعتدلون الوطنيون الذين يتحلون بالفكر الرصين والمنهج القويم لبناء محافظتهم وإعمارها؛ ليعلو صوتهم فوق صوت أصحاب الطائفية والفاسدين والمفسدين الذين جلبوا الخزي والعار والدمار لأبناء الحدباء".

 

وأضافت أنه "في الوقت نفسه نطالب أبناء أم الربيعين بالمؤازرة والدعم والإسناد الجماهيري لمن يريد الخير والإعمار لمحافظتهم، وعدم السماح لمن يريد استغلال المدينة ونهب خيراتها والهيمنة على مقدراتها وزجّها في صراعات طائفية حزبية جديدة، ونقولها بثقه عاليه لقد آن الأوان للتصدي لهم ومحاسبتهم على إدارتهم الفاشلة والفاسدة للمحافظة، وأن يتم إعداد العدة لتعود الموصل عامرة شامخة بهيّة زاهية بجمالها كما كانت صوره مشرقة مشرفة لعراقنا العزيز".

 

وأهابت الحركة بـ "الأطراف السياسية الأخرى بالابتعاد عن التسقيط والاقتتال السياسي، والسعي الى تقديم يد العون والمساعدة؛ للارتقاء والنهوض بالجانب الخدمي والاقتصادي والإعمار والأمن وإعادة النازحين من اجل إعادة الموصل زاهرة مزدهرة آمنة مطمئنة".

وكان مجلس محافظة نينوى قد صوّت،  امس الإثنين، على انتخاب منصور المرعيد محافظاً جديداً خلفاً لسابقه المقال نوفل العاكوب، كما انتخب سيروان محمد نائباً للمحافظ.

 

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية
إشترك