اعلان

نائب عن صادقون: تجسس قائد عمليات الانبار لـCIA كافية لادانته بجريمة الخيانة العظمى

2019-07-06 | 08:21
نائب عن صادقون: تجسس قائد عمليات الانبار لـCIA كافية لادانته بجريمة الخيانة العظمى
4,589 مشاهدة

اكد النائب عن كتلة صادقون النيابية حسن سالم، السبت، ان "تجسس" قائد عمليات الانبار لـCIA كافيه "لادانته بجريمة الخيانة العظمى"، فيما حمله مسؤولية الدماء التي سقطت نتيجة القصف الامريكي.

وقال سالم في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان " جاسوسية قائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود الفلاحي لصالح الـ(CIA) وخيانته للعراق من خلال اعطائه معلومات واحداثيات عن مقرات وحدات الجيش والحشد الشعبي تمهيدا لقصفها ادلة قاطعة لحكمه بجريمة الخيانة العظمى".
وحمل سالم "الفلاحي والقوات الامريكية مسؤولية الدماء التي سقطت من الاجهزة الامنية من الدفاع والداخلية والحشد الشعبي نتيجة القصف الامريكي لهذه القطعات"، موضحا ان "ماتمارسه امريكا من تهديد للعراق من خلال التجسس وضرب مواقع القوات الامنية العراقية يحتم على الحكومة والبرلمان الاسراع باخراج القوات الامريكية من العراق".
وأعلن عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية كريم عليوي، اليوم السبت، أن لجنته ستستدعي قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي خلال الأسبوع الحالي للتحقيق معه على خلفية التسجيل الصوتي المنسوب له مع "عنصر في المخابرات الأميركية".
وكانت وزارة الدفاع ذكرت في سياق بيان أصدرته أمس الجمعة، أن "وزير الدفاع نجاح الشمري أمر بتشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة الحقائق بعد ظهور تسجيل صوتي في إحدى القنوات الفضائية، ينسب حسب ادعاء التقرير الإعلامي لقائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي".
ونشرت وسائل اعلامية ومواقع تواصل اجتماعي مقطع صوتي قيل انه لقائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود الفلاحي مع عنصر بالـ(CIA) والتي تضمنت "اعطاء الاخير احداثيات لمواقع الحشد الشعبي في الانبار بهدف قصفها من قبل الطيران العسكري الامريكي والاسرائيلي".

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية