اعلان

نائب: سياسات عبد المهدي بملف النفط تجعلنا نشعر بأنه رئيس وزراء كردستان

2019-07-09 | 07:36
نائب: سياسات عبد المهدي بملف النفط تجعلنا نشعر بأنه رئيس وزراء كردستان
7,372 مشاهدة

أبدى النائب عن كتلة الحكمة علي البديري، الثلاثاء، استغرابه من "ازدواجية" تعامل الحكومة مع ملف النفط ما بين الوسط والجنوب من جهة وإقليم كردستان من جهة أخرى، معتبراً أن ذلك "يجعلنا نشعر بأن عبد المهدي رئيساً لوزراء إقليم كردستان وليس العراق".

وقال البديري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الدستور العراقي أكد بكل وضوح على المساواة بين جميع أبناء الشعب العراقي، لكننا بقضية تصدير النفط من الإقليم فلم نجد هذا الشيء بل هناك مجاملة بين المتسلطين في حكومة الإقليم والمتنفذين في الحكومة الاتحادية".

وأوضح البديري، أن "الموازنة واضحة وأشارت بكل وضوح إلى تسليم الإقليم 250 ألف برميل يومياً مقابل الحصول على نسبته من الموازنة، لكن الواقع أنه حتى اللحظة فإن حكومة الإقليم لم تلتزم بدفع ماعليها من مستحقات".

وتابع، أنه "من المستغرب أن يتم التدقيق بشكل دقيق لكل مفردات الصادرات النفطية من الوسط والجنوب وتجري الحكومة خلف مخصصات الأرامل واليتامى والمحتاجين ضمن تخصيصات الرعايا الاجتماعية، لكنها بكل بساطة تغض البصر عن ما يجري من تهريب للنفط وهدر للأموال في إقليم كردستان".

ومضى إلى القول إن "الازدواجية بتعامل الحكومة هو أمر مستغرب ولم نجد له تفسيراً حتى أصبحنا نشعر بأن عادل عبد المهدي هو رئيس وزراء الإقليم وليس العراق ككل لأنه حريص كل الحرص على مصالح الإقليم وبنفس الوقت نجده يهمل حقوق المواطن بالجنوب".

وأضاف، أنه "من المحزن أن يتم مكافأة من لا يطبق القانون ومعاقبة من ينادي بحقوقه المشروعة في الوسط والجنوب، ونعتقد أن رئيس الوزراء يتحمل المسؤولية الكاملة عن حالة الفوضى الحاصلة الآن، وكان الأحرى أن تستمر سياسة الحكومة الحالية بما فعلته الحكومة السابقة من التعامل بالمثل مع الإقليم".

يذكر أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وجه، أمس الاثنين، باستضافة وزير النفط ثامر الغضبان ووزير المالية فؤاد حسين، فضلا عن ممثل رئيس الوزراء وديوان الرقابة المالية الخميس المقبل، بشأن تطبيق قانون الموازنة الخاصة بشأن الالتزام بكميات تصدير النفط من الإقليم.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية