اعلان

نائب: ضغوط سياسية تقف وراء قرار سحب عناصر الحشد من السيطرات بسهل نينوى

2019-07-25 | 07:23
نائب: ضغوط سياسية تقف وراء قرار سحب عناصر الحشد من السيطرات بسهل نينوى
2,990 مشاهدة

دعا النائب عن المكون الشبكي حنين القدو، الخميس، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى الغاء قرار صدر مؤخرا بسحب عناصر الحشد من السيطرات الرئيسـة التي تعد مفتاح الامان لمناطق سهل نينوى، مبينا ان القرار تقف وراءه ضغوطات سياسية.

وقال القدو في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمبنى البرلمان وحضرته السومرية نيوز"فوجئنا قبل يومين بصدور قرار من القائد العام للقوات المسلحـة وتحت ضغوط سياسية معروفة من قبل قيادات سياسية بسحب عناصر الحشد من السيطرات الرئيسة لمناطق سهل نينوى"، داعيا عبد المهدي الى "الغاء هذا القرار لطمأنة ورعاية ابناء سهل نينوى من المهجرين الذين عادوا توا الى مناطقهم ."
 
واضاف انه "منذ العام 2004-2014 تعرض ابناء الشبك والتركمان والاقليات الاخرى الى مذبحة حقيقية داخل مدينة الموصل من قبل تنظيم القاعدة الارهابي، ماتسبب بمقتل الالاف منهم وتحت انظار الحكومة المحلية"، مبينا ان "الفترة الممتدة بين 2007-2014 تعرضت قرى الشبك في سهل نينوى الى هجوم عشرات السيارات المفخخة التي استهدفت قرى خزنة وباي بوخت واورطخراب ومجمع النور والموفقية وقرى اخرى، والتي بلغت حصيلتها وقوع مئات الشهداء وتدمير الالاف الدور السكنية".
 
وتابع ان "تلك التفجيرات وماتلاها من عمليات الخطف داخل سهل نينوى التي استهدفت ابناء المكون الشبكي، تتم تحت انظار اللواء الخامس من الفرقة الثانية ولواء الزيرفاني والوية اخرى من البيشمركة، الذين كانوا هم المسؤولين عن ادارة الملف الامني في مناطق سهل نينوى".
 
واعلن الحشد الشعبي، في وقت سابق، عن خطة لاعادة انتشاره في محافظة نينوى، مبينا ان قواته ستكون متواجدة في مساحات واسعة غرب المحافظة.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية