اعلان

مرجع ديني يحدد "الخطر الأكبر" ويدعو لمنع انتشار محلات "الخمور والفجور"

2019-08-11 | 03:29
مرجع ديني يحدد "الخطر الأكبر" ويدعو لمنع انتشار محلات "الخمور والفجور"
9,366 مشاهدة

اعتبر المرجع الديني جواد الخالصي، الأحد، أن "الاحتلال والفساد" هما "الخطر الأكبر الجاثم" على العراق، فيما دعا إلى منع انتشار محلات "الخمور والفجور".

وقال الخالصي في "خطبة عيد الأضحى"، بحسب بيان لمكتبه تلقت السومرية نيوز نسخة منه: "نرى اتساع نطاق الفساد والإفساد وانتشار المخدرات في العراق والجرائم الناتجة عنها وآخرها الجريمة الكبيرة التي جرت في حزام بغداد قبل أيام، حيث سقط عدد من الضحايا الأبرياء من أبناء هذا الشعب بجريمة قتل منكرة سببها الفلتان الأمني ورواج المخدرات والمنكرات بين أوساط الشباب دون أن يكون هناك رادع قوي من الجهات المسؤولة عن أمن وسلامة المواطنين".

ودعا الخالصي، إلى "منع انتشار محلات الخمور والفجور التي نراها في مختلف مناطق بغداد، وأمام مرأى ومسمع من الجهات الحكومية"، مشيراً إلى أن "هذه الأماكن تعتبر المركز الرئيسي للمدمنين والمنحرفين، ووسيلة من وسائل اسقاط وانحراف الكثير من الشباب اليوم".

وأضاف، أن "الخطر الأكبر الجاثم اليوم على العراق هو الاحتلال والفساد الذي أوجد بواسطة عملائه المتلبسين بلباس الخنوع والذلة والمهانة وهم يدعون أنهم يمثلون الدين وأهل هذا الدين أو من أصحاب هذا الدين؛ والدين منهم براء، ولعنة الله قائمة عليهم إلى يوم القيامة".

وتابع، أن "من يعمل مع أعداء الأمة ومع الاحتلال لا ينتمي إلى هذا الدين، ولذلك هم كانوا أدوات الفساد والرذيلة منذ ذلك التأريخ وحتى اليوم، والشعب العراقي هو الذي يعاني ويدفع الثمن الباهض، في وجوده، وفي صحته، وفي اجتماعه، وفي تعليمه، في تثقيفه يجب على الأمة ان تنتبه لذلك، وعلى العلماء أن يتحركوا، فالساكت عن الحق هذا شيطان استثنائي أخرس وأحمق".

وأكد، أن "المسلمين أمة واحدة، وهم أهل القبلة، وربهم وقرآنهم وكتابهم ونبيهم وأئمتهم وعلمائهم كلهم يقولون بهذا، فلا ينبغي الخضوع لأصوات الفتنة والتفرقة التي تحاول أن تمزق هذه الأمة حتى يقتل أبناؤها ويجري الاعتداء عليهم كما حصل بالأمس في مناطق أطراف بغداد".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية