اعلان

تُباع 3 قوارير من العطر كل ثانية في الشرق الأوسط

2019-07-12 | 10:47
تُباع 3 قوارير من العطر كل ثانية في الشرق الأوسط
المصدر:
1,542 مشاهدة

يُشكّل استعمال العطور تقليداً موروثاً من جيل إلى جيل في الشرق الأوسط، مما يجعل من مبيعات هذا القطاع تصل إلى 70 بالمئة من مجمل مبيعات المستحضرات التجميليّة. تُباع 3 قوارير من العطر كل ثانية في منطقتنا، ومن المنتظر أن تصل مبيعات سوق العطور في العام 2021 إلى 8,5 مليار دولار بعد أن كانت 5,7 مليار دولار في 2018.

تشكّل المملكة العربية السعوديّة والإمارات العربية المتحدة أكبر سوقين للعطور في المنطقة. وتميل هذه الأسواق نحو العطور العربيّة التقليديّة، فيما تشكّل الكويت سوقاً تجريبياً حيث يُفضّل المستهلكون فيها العطور التي تختلط فيها النفحات الشرقيّة والغربيّة.


- أهميّة العطور في حياتنا:
"الإطلالة لا تكتمل من دون تطبيق العطر" مقولة يتبنّاها النساء والرجال في عالمنا العربي، فهم يستخدمون العطر كوسيلة للتعبير عن الشخصيّة. ولكن ما زالت طريقة شراء العطر تقليديّة في مجتمعاتنا، إذ يقتصر شراء العطور عبر الإنترنت على نسبة 3 بالمئة من مبيعاتها فقط في الشرق الأوسط فيما تصل هذه النسبة إلى 10 و15 بالمئة في العالم الغربي. أما سبب ذلك فيعود إلى أن المستهلك الشرق أوسطي يُفضّل تجربة العطور قبل شرائها. والملاحظ أن العديد من المستهلكين يشترون 3 قوارير من عطرهم المفضّل في الوقت نفسه ويحتفظون بقارورة في المنزل، قارورة ثانية في مكان العمل، وقارورة ثالثة في السيارة.


- البحث عن عطور جديدة:
تبلغ نسبة الشباب في مجتمعاتنا العربية حوالي 60 بالمئة، والملاحظ أن قسماً كبيراً من هذه الفئة يميل إلى البحث عن عطور محليّة جديدة أو تلك التي يتمّ تحضيرها حسب الطلب والذوق الشخصي في متاجر بيع العطور. وإذا كان مفهوم الوفاء لعطر معيّن شائعاً في السابق، يبدو أن الجيل الجديد يُفضّل البحث عن عطور جديدة. كما أن التفريق بين عطر نسائي وآخر رجالي غير متوفّر في عطورنا الشرقيّة التي يمكن أن تصلح للجنسين معاً.


وتشير الإحصاءات إلى أن سوق العطور العربية أصبح مفتوحاً على أسواق أخرى بعد دخول العطور العربية إلى متاجر كبيرة في العالم أمثال "هارودز" و"هارفي نيكلز". وهذا ما جعل دور العطور العالميّة أيضاً تُقبل على ابتكار عطور بنفحات شرقيّة.

وخير مثال على ذلك العطور برائحة العود التي بدأت هذه الدور في تصنيعها منذ العام 2007 عندما ابتكر المصمم توم فورد عطر Oud Wood. ومنذ ذلك الحين أطلقت دار Dior عطر Oud Ispahan، ودار Versace عطر Oud Oriental، فيما قدّمت Hugo Boss عطريّ Boss Bottled Oud Aromatic، وBoss Bottled Oud Saffron. كل ذلك يجعل من العود المكوّن الشرقي الأكثر استعمالاً في مجال العطور الشرقيّة والغربيّة على السواء.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية