اعلان

هذا النظام الغذائي يخفض خطر الوفاة... اتبعوه!

2019-07-31 | 03:34
هذا النظام الغذائي يخفض خطر الوفاة... اتبعوه!
المصدر:
1,281 مشاهدة

وجد تحليل جديد أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالألياف يقل لديهم خطر الوفاة والأمراض المزمنة مثل السكتة الدماغية، أو السرطان، مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولون كميات منخفضة من الألياف.

وتشمل الألياف الغذائية الكربوهيدرات النباتية مثل الحبوب الكاملة، والبذور، وبعض البقوليات. وقد كتب أندرو رينولدز، الباحث في جامعة أوتاغو في نيوزيلندا، ومؤلف مشارك للتحليل الجديد للبحث الحالي الذي نُشر في مجلة "ذا لانسيت"، في رسالة بالبريد الإلكتروني: "سُجلت الفوائد الصحية للألياف لأكثر من 100 عام من البحث."

ووفقاً لرينولدز، أظهر البحث أن تناول كميات أكبر من الألياف، يتسبب بانخفاض معدل الإصابة بمجموعة واسعة من الأمراض ذات الصلة (أمراض القلب، والسكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم)، وانخفاض وزن الجسم، والكوليسترول الكلي، وانخفاض معدل الوفيات. وقد ظهرت نتائج مماثلة مع زيادة تناول الحبوب الكاملة.
 
 
وكُلف فريق رينولدز من قبل منظمة الصحة العالمية، للإبلاغ عن توصيات تناول الألياف في المستقبل.

وقام الباحثون بتحليل أكثر من 180 دراسة و50 تجربة سريرية من العقود الأربعة الماضية. وهنا تكمن قوة التحليل، كما أوضح المؤلف المشارك جيم مان، أستاذ التغذية البشرية والطب بجامعة أوتاغو.

وعلّق مان على النتائج قائلاً: "يبدو أن الفوائد الصحية للألياف الغذائية، أكبر مما كنا نعتقد في السابق."

ووجد التحليل أن مخاطر الوفاة والأمراض المزمنة انخفضت بنسبة تتراوح بين 15 و30٪ لدى الأشخاص الذين تناولوا الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا كمية أقل.

ويرتبط النظام الغذائي الغني بالألياف في المتوسط، بانخفاض خطر الاصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 22٪، وانخفاض خطر الاصابة بمرض السكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم بنسبة 16%، وانخفاض خطر الوفاة من مرض القلب التاجي بنسبة 30%.

ويقول مان وفقاً للنتائج إن معظم الناس يستهلكون على مستوى العالم حوالي 20 غراماً من الألياف الغذائية يومياً. ووفقاً للتحليل، فقد أوصى بتخصيص 25 إلى 29 غراماً من الألياف يومياً.

وارتبطت زيادة قدرها 15 غراماً من الحبوب الكاملة المستهلكة يومياً بانخفاض في حالات الوفيات، وحالات الإصابة بأمراض القلب التاجية، والسكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم بنسبة 2 إلى 19٪.

ولم يجد التحليل أياً من المخاطر بسبب كمية الألياف الكبيرة. لكن تم الإشارة إلى أنه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص في الحديد، يمكن لمستويات عالية من الحبوب الكاملة خفض مستويات الحديد.

وأشار المؤلفون إلى أن الكربوهيدرات تشمل السكريات، والنشاء، والألياف الغذائية. ولكن، رينولدز كتب: " السكريات والنشويات والألياف كلها كربوهيدرات تؤدي أدواراً مختلفة في الجسم."

وتبين أن محتوى الألياف يعد مؤشراً أفضل على قدرة الغذاء الذي يحتوي على الكربوهيدرات في الوقاية من الأمراض، مقارنةً بمؤشر نسبة السكر في الدم، وهو مقياس لدرجة ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم بعد تناول طعام معين.

ووجدت الدراسة انخفاضاً بسيطاً في مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والسكري من النوع 2، للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، والذي يتضمن أطعمة مثل الخضار، وغالبية أنواع الفاكهة، وحبوب الفطور من النخالة.
 
 
أما أحد قيود التحليل، فيتمثل بأن الدراسات شملت الأفراد الأصحاء فقط، وبالتالي فإن النتائج لا تنطبق على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة موجودة مسبقاً. كذلك، أجريت معظم الدراسات في المجتمعات الغربية، وقد أوضح مان أنه "ليس مؤكداً بنسبة 100٪" أن النتائج تنطبق على المجتمعات الأخرى.

وقال براين باور، عالم تغذية ومحاضر في التغذية في كلية لندن الجامعية، إن التحليل "قوي للغاية." وقال باور، الذي لم يشارك في البحث، إنه "أعلى شكل من الأدلة من حيث تلخيص ما نعرفه."

وأضاف "أي زيادة في الألياف الغذائية لها فوائد صحية"، ولا يتطلب الأمر سوى تغييرات طفيفة في النظام الغذائي لتحقيق فائدة صحية.

نصح رينولدز بأن "الطرق العملية لزيادة تناول الألياف تكون عبر إعداد وجبات خفيفة تحتوي على الحبوب الكاملة والخضروات والبقول والفواكه الكاملة."
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية