اعلان

بالفيديو خسائر مالية فادحة بسبب قطع الإنترنت تزامنا مع الامتحانات

2019-06-27 | 10:18
2,540 مشاهدة

مرة اخرى، لم تتمكن وزارة التربية من ايجاد الحلول الكفيلة بمنع تسريب الاسئلة وظاهرة الغش في الامتحانات العامة، لتستعين بوزارة الاتصالات مجددا، لقطع خدمة الانترنت بالتزامن مع اداء الامتحانات للصفوف المنتهية.

مرة اخرى، لم تتمكن وزارة التربية من ايجاد الحلول الكفيلة بمنع تسريب الاسئلة وظاهرة الغش في الامتحانات العامة، لتستعين بوزارة الاتصالات مجددا، لقطع خدمة الانترنت بالتزامن مع اداء الامتحانات للصفوف المنتهية.

هذه الظاهرة قد تبدو للعيان سهلة، الا انها تحمل في جنباتها مخاطر اقتصادية وتهدد بخسائر آلاف الدولارات يوميا. إذ يقول خبراء الاقتصاد، ان هذه الممارسة غير الحضارية تتسبب بخسائر مالية كبيرة نتيجة توقف انظمة الصيرفة والايداع والسحب والتحويل وتعطيل المصالح الحكومية والقطاع الخاص المعتمدة على الانترنت فضلا عن تأثر اسواق الدولار والذهب.

كذلك الامر مع شركات السياحة، فهي الاخرى سوف ينالها جزء من هذه الخسائر حيث ان جميع اعمالها تعتمد بالدرجة الاولى على الانترنت. فالحصول على الفيزا والحجز والطيران كلها تحتاج اليه وبالتالي انقطاعه يعني توقف هذه الشركات عن العمل، ناهيك عن خسائر رجال اعمال وشركات الحكومة المركزية الذين سيتكبدون خسائر مالية فادحة جراء توقف خدمة الانترنت.

وبحسب الخبراء، فان الحكومة يمكنها ان تلجأ الى وسائل اخرى بدلا من قطع الانترنت، كالتشويش على الخدمة بشكل محدود ضمن المراكز الامتحانية وليس فرض عقوبة جماعية على كامل البلاد. فيما انتقد المراقبون استمرار هذه الطريقة التي وصفوها بالبدائية، بدل محاسبة المسؤولين عن تسرب الاسئلة من داخل الوزارة.

ومنذ سنوات تكرر وزارتا التربية والاتصالات قطع الانترنت خلال ساعات امتحانات الصفوف المنتهية، رغم تكرار التحذيرات والحديث عن الخسائر الاقتصادية بل وحتى النفسية التي ترهق المواطنين واصحاب الاعمال المرتبطة بالانترنت، ولكن من دون جدوى.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية