اعلان

مؤتمر عمان: العشائر هي العمود الفقري لحركة الكفاح وداعش جزء صغير منها

2014-07-17 | 03:27
مؤتمر عمان: العشائر هي العمود الفقري لحركة الكفاح وداعش جزء صغير منها
المصدر:
9,093 مشاهدة

اعتبر مؤتمر "القوى الوطنية العراقية والعشائر غير المنخرطة في العملية السياسية بالعراق"، أن العشائر هي العمود الفقري لـ"حركة الكفاح" وان "داعش" جزء صغير منها، فيما أكد معظم المشاركون في المؤتمر مواصلة القتال حتى تتم السيطرة على العاصمة العراقية بغداد.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر مؤتمر "القوى الوطنية العراقية والعشائر غير المنخرطة في العملية السياسية بالعراق"، أن العشائر هي العمود الفقري لـ"حركة الكفاح" وان "داعش" جزء صغير منها، فيما أكد معظم المشاركون في المؤتمر مواصلة القتال حتى تتم السيطرة على العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت "رويترز" إن "اجتماعاً عقد في العاصمة الأردنية عمان بين بضع مئات من الشخصيات العشائرية وممثلي الجماعات المسلحة وضباط الجيش السابقين وشخصيات سابقة من حزب البعث"، مبينة أن "تلك الشخصيات أكدت عقب الاجتماع إنها ستواصل القتال حتى تسيطر على العاصمة العراقية بغداد".

ونقلت "رويترز" عن رجل الدين البارز عبد الملك السعدي قوله إن "العشائر هي العمود الفقري لحركة ذات قاعدة عريضة تكافح حكم رئيس الوزراء نوري المالكي"، مبينا ان "هذه القوات استولت الآن على أجزاء كبيرة من غرب العراق وشماله".

وأضاف السعدي أن "الدولة الإسلامية أو ما يعرف بداعش التي تتبع تنظيم القاعدة ليست سوى جزء من حركة الكفاح"، مبيناً أن "الثورة يقودها أبناء العشائر الذين يتصدرونها وإن الدولة الإسلامية جزء صغير منها".

وتابعت "رويترز" أن "معظم الشخصيات التي كانت في الاجتماع أكدت إنه لم يبق أمامها من بديل سوى قتال الحكومة العراقية التي تعتمد الآن بشكل متزايد على ميليشيات يتم تمويلها وتسليحها من قبل إيران".

وقال عبد الناصر الجنابي وهو شخصية سلفية بارزة بحسب ما نقلته "رويترز" "نحن الآن في حالة جهاد متواصل لإنهاء فلول الاحتلال الأمريكي واستعادة حقوق الشعب العراقي"، لافتا الى "اننا ننتظر بزوغ فجر جديد للعراق من هذا الثورة".

وكانت وكالة الـ"CNN" كشفت عن بدء الأعمال التحضيرية لمؤتمر ما سمي بـ"القوى الوطنية العراقية والعشائر غير المنخرطة في العملية السياسية في العراق"، في فندق الانتركوننتنال بالعاصمة الأردنية عمان، فيما أكد مشاركون بالمؤتمر أنه يهدف للخروج من الأزمة التي يمر بها العراق.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية