اعلان

امانة مجلس الوزراء: هناك 28 ناجيا ً من مجزرة سبايكر اختبأوا عند اهالي تكريت

2015-04-06 | 04:01
امانة مجلس الوزراء: هناك 28 ناجيا ً من مجزرة سبايكر اختبأوا عند اهالي تكريت
18,843 مشاهدة

أعلنت غرفة عمليات الامانة العامة لمجلس الوزراء، عن وجود 28 ناجيا ً من مجزرة سبايكر، مشيرا إلى أن الناجين عُثر عليهم لدى بعض الاهالي في مدينة تكريت.

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت غرفة عمليات الامانة العامة لمجلس الوزراء، عن وجود 28 ناجيا ً من مجزرة سبايكر، مشيرا إلى أن الناجين عُثر عليهم لدى بعض الاهالي في مدينة تكريت.

وقال رئيس غرفة عمليات الامانة العامة لمجلس الوزراء محمد التميمي، في تصريح للمركز الخبري الرسمي(IMN)، تابعته السومرية نيوز، إن "القوات الأمنية والحشد الشعبي عثرت على 28 ناجيا من مجزرة سبايكر في مدينة تكريت اختبأوا عند بعض الاهالي اثناء السير بهم من معسكر سبايكر إلى المناطق السكنية قبل ارسالهم إلى منطقة القصور الرئاسة مسرح الجريمة الانسانية".

وأضاف أن "عصابات داعش الارهابية قامت بأخذ جميع المستمسكات الثبوتية من ابناء سبايكر قبل قتلهم " مشيرا إلى أن " عددا من الناجين عادوا إلى العمل الجهادي ضد عصابات داعش الارهابية والتحقوا بالقوات الامنية وابناء الحشد الشعبي فور تحرير مدينة تكريت".

وبين أنه "دُونت افادات 28 ناجيا على مجزرة سبايكر بهدف الوصول إلى جثامين شهداء سبايكر واكتشاف مقابر جديدة".

وأكدت الحكومة في وقت سابق اكتشاف مواقع جديدة لمقابر لشهداء سبايكر ليصل عددها الكلي في منطقة القصور الرئاسية إلى عشر مقابر.

ودعت غرفة العمليات يوم الخميس الماضي، القطعات العسكرية وفصائل الحشد الشعبي والجهات كافة، إلى عدم العبث بالمقابر ونبشها عشوائياً والاكتفاء بالتزام الحيطة وتحديد أماكنها وحمايتها، حفاظاً على حقوق الشهداء وعوائلهم، ولعدم اختفاء معالم المقابر والمبرزات الجرمية داخل مسرح الجريمة.

يشار إلى أن لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب كشفت، أمس الأحد، عن وصول اعترافات تفيد بنقل احياء من قاعدة "سبايكر" الى مدينة الرقة السورية، مؤكدة أن ضباطاً سابقين وأهالي أكدوا أنه تم نقل طلبة احياء داخل وخارج محافظة صلاح الدين.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية