اعلان

المالكي يستنكر حرق المباني في الاعظمية ويدعو إلى تقديم الجناة للعدالة

2015-05-14 | 07:59
المالكي يستنكر حرق المباني في الاعظمية ويدعو إلى تقديم الجناة للعدالة
4,736 مشاهدة

استنكر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، حرق المباني الخاصة والعامة في منطقة الاعظمية ببغداد، مشدداً على ضرورة الإلتزام بالقانون والسماح للأجهزة الأمنية "وحدها" بالحفاظ على الأمن، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى توخي الحيطة والحذر وملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

السومرية نيوز/ بغـداد
استنكر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، حرق المباني الخاصة والعامة في منطقة الاعظمية ببغداد، مشدداً على ضرورة الإلتزام بالقانون والسماح للأجهزة الأمنية "وحدها" بالحفاظ على الأمن، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى توخي الحيطة والحذر وملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

وقال المالكي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه "في وقت يواجه عراقنا العزيز التحديات التي يتسبب بها بقايا نظام البعث المقبور، ومجاميع داعش الارهابية وسائر القوى المعادية، التي تسعى لاشعال الفتنة الطائفية بين مكونات هذا الشعب الذي قدم التضحيات الجسام وتحدى كل المخططات الشريرة، وكان اخر هذه الاعمال الاجرامية، الاحداث التي وقعت في منطقة الاعظمية"، مبينا أن تلك الاعمال "تؤكد ان التحديات التي تواجهها التجربة العراقية تتطلب العمل الجاد لتفويت الفرصة على اعداء الشعب العراقي".

وشدد المالكي على ضرورة "الالتزام بالقانون والسماح للاجهزة الامنية وحدها بالحفاظ على الامن والدفاع عن حرية وكرامة المواطن العراقي"، لافتا الى أن "هذه الاحداث المؤسفة التي تخللتها عمليات اجرامية بحق المواطنين الأبرياء، تشير بوضوح الى ان المؤامرة تستهدف تمزيق الاواصر بين ابناء الشعب العراقي".

وأضاف أن "الاعتداء السافر الذي تعرضت له عددا من المباني العامة والخاصة، التي تزامنت مع احياء العراقيين ذكرى استشهاد الامام موسى بن جعفر عليه السلام وحرق الابنية ومظاهر العنف الاخرى، وجه من اوجه تلك المؤامرة التي اعدت من قبل أعداء العراق".

وتابع "نحن اذ نستنكر هذه الاعتداءات الجبانة، ندعو ابناء الشعب العراقي الى اليقظة والحذر من المندسين والمفرقين لوحدة الكلمة، وكل الذين يريدون تقويض واضعاف هيبة الدولة من خلال الاخلال بالوضع الامني"، مؤكدا على "ضرورة التصدي بحزم وقوة ضد مروجي الفتن بين ابناء الشعب العراقي".

كما دعا المالكي "الاجهزة الامنية والقوات المسلحة الى توخي المزيد من الحيطة والحذر خلال هذه المرحلة، والتحرك العاجل لملاحقة الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا عقابهم العادل".


واعتبر رئيس الوقف السني محمود الصميدعي، اليوم الخميس، أن أحداث منطقة الاعظمية ببغداد أمس تقف وراءها اجندة طائفية تسيء لسمعة الحكومة ووحدة العراقيين، داعيا الى طرد العصابات التي تجول في شوارع بغداد وعدم احتضانها وقطع الطريق امامها، فيما حذر أن هذه العصابات ستعبث بوحدة العراقيين على شاكلة تنظيم "داعش".

فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن هناك من اراد اشعال "الفتنة" على خلفية الاحداث الأخيرة في منطقة الاعظمية شمالي بغداد، مشيراً إلى أنه تم التصدي لها بوعي الشيوخ والأجهزة الأمنية.

يشار الى ان مجهولين احرقوا، صباح اليوم الخميس (14 ايار 2015) مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية