اعلان

بالفيديو بالدموع والموسيقى المسيحيون يستذكرون ماساة تهجيرهم من الموصل

2015-08-07 | 05:34
المصدر:
3,584 مشاهدة

بعد مرور عام، المسيحيون يستذكرون مأساة التهجير التي حلت بهم في مدينة الموصل على يد مسلحي داعش.

بعد مرور عام، المسيحيون يستذكرون مأساة التهجير التي حلت بهم في مدينة الموصل على يد مسلحي داعش.

بهذه الدموع وقطع الموسيقى يستذكر المسيحيون التهجير الذي حل بهم وبالاقليات الاخرى في مدينة الموصل على يد مسلحي داعش مع امنيات بتحرير مناطقهم في سهل نينوى وسرعة العودة اليها.

قال الاب بيوس قاشا، كنيسة مار يوسف في بغداد: " نحن ننشد للسلام والعودة".
وصرح حسنين معلا، رئيس الهيئة الادارية لنادي الصيد "هذا اليوم مرت سنة نتمنى ان يعود الامسيحيون الى الموصل".

مناسبة الاستذكار حضرها ممثلون عن كافة الوان الطيف العراقي اكدوا على ان الحضارة العراقية زاهية باطيافها منذ فجر التاريخ.

قال عبد اللطيف هميم، مدير الوقف السني: "هذه الاطيفا تمثل حضارة العراق".
وصرح يحيى الناصري من حركة النجباء "هذه اللحمة الوطنية تشكل العراق".

وتشير تقارير غير حكومية الى هجرة العديد من ابناء المكون المسيحي الى خارج العراق. وسط ترجيحات بعدم عودتهم الى مساكنهم في الموصل حتى بعد تحريرها.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية