.
التتمة...

سقوط اجزاء من معلم القشلة التأريخي وسط كركوك

الإثنين 8 شباط 2016 14:17
-
+

السومرية نيوز/ كركوك
‎اكدت دائرة آثار محافظة كركوك، الاثنين، ان اجزاء من بناية قشلة المحافظة التأريخية تساقطت بعد ظهور تشققات في جدرانها.

‎وقال مدير الدائرة اياد طارق في حديث لـ السومرية نيوز، ان "اجزاء من قشلة كركوك تساقطت اليوم، من الجهة الغربية، بعد ما ظهر فيها تشققات واضحة"، مبينا ان "احجارا من القفشلة بدات بالسقوط".

وحذر طارق من "انهيار مبنى القشلة في حال عدم معالجة ذلك"، داعيا الحكومة الى "الاسراع في معالجة هذا الامر لان القشلة تعتبر واحدة من اهم معالم كركوك وتحوي مديرية آثار كركوك ومتحفين".


والقشلة هي كلمة تركية محرفة من (قيشلاق) بمعنى (المشتى)، أي المكان الذي يستفاد من مائه وكلأه في موسم الشتاء، حيث كانت الدولة تخصص مثل هذه الأماكن المتواجدة في القرية أو المحلة للساكنين فيها لقاء رسم يسمى في الإصطلاح العثماني (قيشلاقية) وأطلق عليه الثكنة العسكرية.

‎وتقع هذه القشلة وسط كركوك، وتمثل قيمة معمارية نادرة في العالم، وتبلغ مساحتها الكلية خمسة دوانم، وتتكون بنايتها من ثلاث وسبعين غرفة أضيفت لها غرفتان في الطابق العلوي عند الواجهة الأمامية وفوق الباب الرئيسي المطل على الشارع.

‎وهناك غرف متداخلة مع بعضها البعض بما يتجاوز عددها جميعا الثمانين، بالإضافة إلى تسع قاعات كبيرة وسبعة أماكن ومحلات خاصة كانت مخفية عن الأنظار، ليقترب عدد غرف القشلة بالكامل الى مائة غرفة.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي