اعلان

بالفيديو: حكومة ديالى تؤكد امتلاكها معلومات قبل وقوع تفجير الخالص

2016-07-26 | 09:50
3,030 مشاهدة

ما إن وقع تفجير قضاء الخالص في محافظة ديالى الذي تجاوز ضحاياه اثنين وخمسين بين قتيل وجريح

ما إن وقع تفجير قضاء الخالص في محافظة ديالى الذي تجاوز ضحاياه اثنين وخمسين بين قتيل وجريح، حتى سارعت الحكومة المحلية في المحافظة للكشف عن معلومات استخبارية حصلت عليها قبل وقوع الحادث تفيد بسعي عناصر تنظيم داعش الى ادخال عجلة مفخخة الى القضاء لاستهداف المدنيين.

وأكدت الحكومة ايضًا ان الاجهزة الامنية لم تتعامل مع تلك المعلومات لمنع وقوع الانفجار.

في هذا الاطار، قال محمد جواد، نائب رئيس مجلس ديالى: "هناك معلومات استخبارية عن اماكن وتواجد المسلحين وهناك معلومات استخبارية ان اليوم من المنطقة الفلانية والشارع الفلاني تأتي السيارات الانتحارية ومع كل الاسف التعامل مع المعلومات ضعيف جدا واليوم المعلومة تصل لكن التعامل معها ضعيف".

من جهتهم، طالب مواطنو القضاء الحكومتين المحلية والمركزية بتأمين الطريق السريع الرابط بين كركوك وقضاء الخالص ثم بالعاصمة، بعد أن رووا ما حلّ بهم من معاناة.
مواطن قال : "البيت مالنا يم السيطرة طلعت صار انفجار وطلعت ركض اباوع السيارات كبت نار ومن جتي الاطفاء كانت اكو استاركس احتركت ومات كل البيها فقط واحد طلعناه ودخلت بس اني ودخلت 5 او 6 طالبات للبيت واكثر من واكثر من 25 شهيد" .

وأضاف مواطن آخر: "هذا الطريق الرئيسي من عندة تعبر السيارات المفخخة والارهابيين واحنة انريد حماية هذا الشارع الرابط بين كركوك والعابر من الخالص الى بغداد انريد جهد استخباري وسنصب سيارات السونار بي" .

ويشهد قضاء الخالص وعدد من مناطق محافظة ديالى خروقات امنية متكررة الامر الذي يلزم القيادات الامنية في المحافظة إعادة النظر بخططها، فضلا عن تعزيز الجهد الاستخباري لحماية ارواح المواطنين من هذه العمليات المتكررة.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية