اعلان

بالفيديو: من هو المنافس الجديد الذي دخل المعترك الانتخابي؟

2018-01-15 | 12:19
11,213 مشاهدة

منافس جديد يدخل المعترك الانتخابي بعد خوضه حربا ضروسا ضد تنظيم داعش.

منافس جديد يدخل المعترك الانتخابي بعد خوضه حربا ضروسا ضد تنظيم داعش.

انه تحالف الفتح المبين الذي يتزعمه امين عام منظمة بدر هادي العامري وقيادات اخرى في الحشد الشعبي من بينهم حسين الكعبي، وفاضل المالكي، وقيس الخزعلي فضلاً عن القيادي النائب أحمد الأسدي.

التحالف الجديد وبحسب قياداته يطمح لجذب كتل وممثلين عن المحافظات السنّية أيضاً، متوقعين حصد عدد كبير من الأصوات التي تجعله في مكان مريح داخل الحكومة والبرلمان المقبلين.

ويتضمن الفتح المبين تسعة عشر فصيلاً في الحشد، من خلال عناصر وقيادات تابعة لها قدمت استقالتها الشهر الماضي، وصدّقها القضاء العراقي ومفوضية الانتخابات، إضافة إلى أحزاب سياسية ذات توجهات إسلامية.

وبحسب تسريبات، فإن تحالف العامري سيكون هو بيضة القبان التي ستحدد شكل التحالفات الشيعية المقبلة، لا سيما بعد حديث عن مغازلة العبادي لهذا التحالف، في وقت يسعى المالكي للتقرب منه ايضا لتشكيل جبهة واسعة بعد الانتخابات المقبلة.

وتطمح قيادات "الحشد" للظفر بمنصب رئيس الوزراء من خلال هذا التحالف، وهو ما سبق أن عبّرت عنه بشكل صريح حركة عصائب أهل الحق التي يتزعمها قيس الخزعلي.

وتعليقا على التحالفات الجديدة يرى سياسيون ان الانتخابات المقبلة لن تجلب تغييراً للعراقيين، كون من يترأسها هي الوجوه نفسها التي أدارت العملية السياسية في الفترات الحالية والسابقة، لافتين الى ان كل ما تغير فيها هي التسميات فقط.

فيما رفض اعضاء بمجلس النواب استخدام شعارات "الحشد" للدعاية الانتخابية، مؤكدين أن استخدام ورقة "الحشد" في الانتخابات فيه مخالفة شرعية، فيما شددوا على ضرورة اهتمام قادة "الحشد" بمكافحة الفساد ومشاكل البلاد الأخرى قبل الانشغال بالانتخابات.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية