.
التتمة...

بالصور.. الفلنتاين علنا في الموصل بعدما كان عقابه القتل

الخميس 15 شباط 2018 09:41
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
بعدما كان الاحتفال بعيد الحب في الموصل حرامًا وجريمة، عقابها الإعدام بأحكام تنظيم "داعش"، يصر أهالي ثاني أكبر مدن العراق على طرد لون الدم الذي تعودوه بلون الورد الأحمر.

وبحسب وكالة "ارم" الاماراتية فأن الأمطار والطقس البارد لم يمنعان الناس من ارتياد الأسواق والمحال التجارية في الجزء الشرقي من المدينة، الذي اصطبغ باللون الأحمر للدمى والورود والبالونات على شكل قلوب، وسط انهماك الباعة بإعداد الهدايا داخل متاجرهم.


ولكن رغم ذلك، يخفي بعض الناس مظاهر الفرح، حرصًا على مشاعر ذوي الضحايا الذين قُتل أبناؤهم وأفراد عائلاتهم، في ظل حكم "داعش" أو خلال المعارك لاستعادة المدينة.







الشارع العراقي
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع أن تتشكل الحكومة الجديدة قبل عيد الفطر ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي