اعلان

مسؤول بالأسايش: والد مختطفة أيزيدي اشترى ابنته من داعش بـ20 ألف دولار

2018-04-19 | 03:14
مسؤول بالأسايش: والد مختطفة أيزيدي اشترى ابنته من داعش بـ20 ألف دولار
3,253 مشاهدة

أكد مسؤول في جهاز الأمن الكردي "الأسايش" في إقليم كردستان، أن مختطفة أيزيدية على يد تنظيم "داعش" تحررت، قبل يومين، بعد أن دفع والدها فدية قدرها 20 ألف دولار لعناصر "إرهابية" كانت تحتجزها، على مقربة من الحدود السورية التركية.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مسؤول في جهاز الأمن الكردي "الأسايش" في إقليم كردستان، أن مختطفة أيزيدية على يد تنظيم "داعش" تحررت، قبل يومين، بعد أن دفع والدها فدية قدرها 20 ألف دولار لعناصر "إرهابية" كانت تحتجزها، على مقربة من الحدود السورية التركية.

وقال مسؤول في جهاز "الأسايش" في محافظة دهوك إن "والد الفتاة دلال محسن، دفع مبلغاً مالياً قدره 20 ألف دولار للإرهابيين من عناصر داعش الذين اختطفوها واحتجزوها في منطقة حدودية بين سورية وتركيا"، مشيراً إلى أن الوالد خاض مفاوضات مع الخاطفين لشراء ابنته من دون علم الأمن خوفا من فشل العملية.

وتابع "رغم أن الوالد يسكن في خيمة، ولا يملك ما يمكنه من تدبّر المبلغ، فإنه كان يخطط لبيع كليته قبل أن يجمع المبلغ عن طريق التبرعات".

ووفق إحصائيات مكتب تحرير الأيزيديين، فإن عدد المخطوفين بلغ نحو 7500 مختطف، تم تحرير أكثر من 3270 منهم، ولا يزال 3150 شخصا في عداد المفقودين، بينهم نحو 1500 امرأة وفتاة.

وتقترب مأساة الأيزيديين في العراق من عامها الرابع، وبدأت مع اقتحام مسلحي "داعش" مدينة سنجار، موطن الأيزيديين التاريخي، في آب 2014، وقتل منهم مئات الرجال والشبان، وخطف آلاف النساء والأطفال ونقلهم إلى مناطق سيطرته.

وباع التنظيم بعضهن أو استعبدهن تحت قوة السلاح، في واحدة من أبشع الجرائم التي عرفها العالم، حتى أن نساء مختطفات فضّلن الانتحار على استعبادهن من قبل التنظيم، وقدر عدد المنتحرات بالعشرات.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية