.
التتمة...

الزراعة النيابية: احد اقرباء مدير المصرف الزراعي الهارب ابدى استعداده لاعادته الى العراق

الأربعاء 16 أيار 2018 12:26
-
+

السومرية نيوز/بغداد
كشفت لجنة الزراعة والمياه والاهوار البرلمانية، الاربعاء، عن جهود تبذلها هيئة النزاهة بالتنسيق مع احد اقرباء مدير المصرف الزراعي الهارب محمد الخفاجي بغية ارجاعه الى العراق، فيما كررت تحذيرها من خطوات يقوم بها الخفاجي للحصول على اللجوء الانساني او السياسي للهروب من العدالة.

وقال رئيس اللجنة النائب فرات التميمي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هناك معلومات مؤكدة بتعاون احد الاشخاص من اقرباء مدير المصرف الزراعي الهارب محمد الخفاجي بغية استرداد الخفاجي من عمان"، مبينا ان "المتعاون معنا يعمل بالتنسيق مع هيئة النزاهة بغية استرداد المجرم الهارب بانتظار اصدار مذكرة القاء قبض دولية بحقه الهارب للتحرك عليه".


واضاف التميمي، ان "الخفاجي متهم بهدر ملايين الدولات بصفقات فاسدة تسببت بهدر المال العام، وهناك معلومات مؤكدة بتحركه على منظمة الـ UN بغية الحصول على اللجوء الانساني او السياسي وهو ما حذرنا منه بوقت سابق، بالتالي فان الاستعجال في خطوات استرداده هي امر ضروري بهذه المرحلة"، لافتا الى ان "الشخص المتعاون من اقرباء المتهم يسعى من خلال علاقاته لاعادة الخفاجي الى العراق ليلقى جزاءه العادل دون الاضرار بسمعة كل العائلة".

وكانت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية دعت، الاحد (22 نيسان 2018)، هيئة النزاهة لاستكمال اجراءات استرداد مدير المصرف الزراعي السابق والهارب الى الاردن محمد الخفاجي بتهم فساد مالي، مشيرة الى ورود معلومات بتحركات يقوم بها الخفاجي للحصول على اللجوء من خلال منظمة الامم المتحدة (UN).

يشار الى ان عضو لجنة الزراعة النيابية علي البديري دعا ، السبت ( 9 ايلول 2017)، القضاء وهيئة النزاهة لإصدار مذكرة قبض دولية بحق مدير المصرف الزراعي السابق الهارب محمد الخفاجي، لافتا الى أن الأخير حارب مشروع دواجن الديوانية والقبض عليه سيؤدي لكشف ملفات فساد خطيرة تسقط فيها "رؤوس وحيتان" نهبت المال.

وكانت هيئة النزاهة أعلنت، الخميس (31 آب 2017)، عن ضبط معاملات قروض زراعية صرفت دون علم أصحابها في المصرف الزراعي التعاوني في محافظة ميسان، فيما أكدت أن مبالغ تلك القروض بلغت 700 مليون دينار.


سياسة
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة