.
التتمة...

بالفيديو: أم ايهاب... نازحة تتسابق الأمراض لالتهام اجساد أسرتها!

الثلاثاء 10 تموز 2018 16:13
-
+

في هذا المنزل الصغير في أطراف حيّ الكاطون الشعبي غربي بعقوبة، تتسابق الامراض لالتهام أجساد اسرة نازحة تعيش اوضاعا مزرية منذ اربع سنوات.

أم ايهاب التي كانت في وضع لاتُحسد عليه تسرد فاجعة الامراض التي تلاحق افراد أسرتها التي بدأت لعنتها مع الايام الاولى للنزوح القسري بعدما كانت تعيش حياة هادئة في قريتها شمال المقدادية.

ام ايهاب قالت: "احنا من المقدادية قرية سنسل شهربان تهجرنا صارلنه اربع سنين جان رجلي قبل عسكري راتبه خير من الله من تهجرنا بطل من الدوام ما كدر يعوفنا اهنا وحدنا فحالته النفسية تعبت هسة هو كاعد بيتنا المحروك وعسى اني كاعدة بعقوبة وايجار ماعندي لا معيل لا راتب لا كل شي ايجار كله مولد همين ساحبين هم يريدون وهاي جهالي حالتهم هم صعبة يريدون من عندي يعني همى بعدهم صغار نطلب العالم تساعدنا يساعدون الفقير اللي حالته تعبانه هيجي ظروف". (كلام محكي)


وأضاف أحد الجيران الساكنين قرب ام ايهاب: "اول ما اجتي خطية والله بس نوب الجيش على حالها كل شي ماعدها بطرك الدشداشة مالتها والله نطلب من المسؤولين يساعدوها بس هاذي ". (كلام محكي)

ويبدو ان مأساة ام ايهاب لم تقف عند زوجها بل امتدّت الى ابنتها التي وصلت الى حافة العمى نتيجة عدم قدرتها على تأمين العلاج.

سمية، ابنة ام ايهاب، قالت: "عيني بيها مي اسود واريد اصير زينة واريد ادرس بالمدرسة واريدكم تعالجون امي ومن اروح المدرسة يطردوني ميقبلون، كالولي منقبلش لان عيني توجعني وبيها مي اسود واريد اصير زينة واريد ادرس بالمدرسة". (كلام محكي)

قصّة ام ايهاب هي جزء من قصص مأساوية تمثّل أوضاع النازحين الذين فقدوا كل شي واصبحوا يعيشون اوضاعا قاسية جدا في ظلّ تجاهل الدوائر المختصة وعدم توفيرها الدعم الانساني لهم.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع أن تؤدي التظاهرات الشعبية الى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي