.
التتمة...

خسائر حجب الانترنت مادية وعاطفية.. "لا يطيب العيش من دونك"

المحرر حسام الخفاجي - الخميس 26 تموز 2018 11:04
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
يبدو أن الاثار السلبية من انقطاع خدمة الانترنيت لم تمس القطاع الخاص فقط، وانما حتى مؤسسات الدولة العراقية التي كان المتضرر الاول والاخير منها المواطن العراقي، فتأثير الإنترنت واضح على المجتمع، فمن المعروف أن جميع المصالح العامة سواء كانت حكومية او غيرها ترتكز بشكلٍ أساسي عليه.

ويرى مراقبون أن انقطاع الانترنت ومنذ اكثر من ثلاثة اسابيع ولفترات طويلة خلال اليوم جاء بعد ان خرجت تظاهرات في بعض المحافظات احتجاجا على انعدام الخدمات وقلة فرص العمل، فيما عزت وزارة الاتصالات سبب قطع الخدمة الى استهداف كابل ضوئي بين الناصرية وميسان والبصرة، وتعهدت حينها باعادة الخط خلال ساعات.



شركات سياحة : خسائرنا بالاف الدولارات

تؤكد شركات السياحة ان الخسائر التي منيت بها نتيجة انقطاع الانترنيت في العراق بلغت الاف الدولارات.

ويقول المدير المفوض لشركة بانياس للسفر والسياحة حسن علي في حديث لـ السومرية نيوز ان "جميع شركات السياحة تضررت نتيجة انقطاع خدمة الانترنيت في العراق"، مبينا ان "شركتنا خسرت نتيجة انقطاع الانترنيت وخلال ثلاثة ايام 25 الف دولار".

ويوضح علي ان "جميع اعمال شركات السياحة تعتمد بالدرجة الاولى على الانترنت فالحصول على الفيزا والحجز والطيران كلها تحتاج الى انترنيت وبالتالي انقطاعه يعني توقف هذه الشركات عن العمل".

من جانبه يقول احمد مخلص من شركة القمة للسياحة في حديث لـ السومرية نيوز، إن "انقطاع الانترنت سببت لنا مشاكل عديدة مع المسافرين الذين يلقون اللوم علينا نتيجة تأخر الفيزا او الحجز"، مبينا ان "جميع شركات السياحة شبه متوقفة حاليا".

ويرى مخلص أن "من واجب الدولة توفير بديل لهذا الانقطاع كاجهزة خاصة لفتح خدمة الانترنت بحيث لا يتوقف عملها"، مؤكدا ان "هذه الشركات يعمل فيها اعداد كبيرة من الايدي العاملة".


شركات الانترنت: عزوف التجديد

ويقول وكيل احدى شركات الانترنت حسن زهير في حديث لـ السومرية إن "معظم المشتركين من الخطوط الخاصة بالانترنيت عزفوا عن تجديد اشتراكهم مما حملنا خسائر كبيرة"، كاشفا ان "40 شخصا لم يجددوا اشتراكهم من اصل 60 شخصا مشتركين لديه".


ويشير الى ان "الشركة التي تمنح الحزم الخاصة بالانترنت اصبحت خاوية من الوكلاء لتسديد اشتراكات الاشخاص نتيجة عزوف الاشخاص عن التجديد"، مبينا انه "لايجد اي صعوبة في الوقت الحالي لسد مبالغ المشتركين في الشركة الام بعد ان كان يقضي لاكثر من 3 ساعات بسبب الازدحام".


اقتصادي : خسارتنا بملايين الدولارات

يقول الخبير الاقتصادي محمد صادق لـ السومرية نيوز، إن "الخسائر التي يمنى بها الاقتصاد العراقي جراء انقطاع الانترنيت تقدر بملايين الدولارات"، مبينا ان "القطاع المالي والمصرفي والتجاري شل جراء ذلك".

ويوضح ان "العالم اصبح كقرية صغيرة جراء تطور الاتصالات، وبالتالي فان انقطاع خدمة الانترنيت جعل العراق في عزلة دولية"، لافتا الى انه"لا يمكن ان تتواصل مع المؤسسات المالية والشركات العالمية دون خدمة انترنيت جيدة وسريعة".


مواطنون: السلحفاة اسرع

اعرب عدد من المواطنين عن امتعاضهم من عدم وجود خدمة الانترنت، مبينين ان الخدمة في حال وجودها فهي ستكون ابطأ من السلحفاة.

ويقول المواطن حسن ريسان لـ السومرية نيوز ان "مواقع التواصل الاجتماعي واليوتوب لا يمكن فتحها عندما يكون الانترنيت متاحا"، لافتا الى ان "هذه الخدمة ستكون ابطى من السلحفاة".

ويشير ريسان الى ان "معظم المواطنين لجأوا الى بعض البرامج كـ P sipon و vpn Hotspot Shield لفتح بعض مواقع الحظر كمواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، الا انها تبقى امكانية فتحها بصعوبة وبطيئة".


استفتاء السومرية لتخطي الحجب

وفي هذا الصدد أجرى فريق عمل موقع السومرية الالكتروني استفتاء على منصتي "تويتر" و "فيسبوك" حول التطبيقات التي يستخدمها العراقيون، سيما المتابعين للموقع من اجل التواصل الالكتروني.

وقدمت السومرية سؤالا الى مريديه في موقع تويتر جاء فيه، أنه وفي ظلّ صعوبة الولوج الى بعض المواقع على الانترنت، ما هو البرنامج الأفضل برأيكم لتخطي الحجب؟

وقد جاءت الاجابات كما يلي:



وفي الاستفتاء عينه عبر موقع "فيسبوك"،كانت الاجوبة: 



التحول الى الاقراص المدمجة ..

يقول الطالب في الصف السادس اعدادي احمد نمير في حديث لـ السومرية نيوز، إن "انقطاع خدمة الانترنيت اضر بنا بشكل كبير باعتبار ان بعض الدروس الخصوصية التي نحصل عليها من الاستاذ عبر تطبيق التليجرام انعدمت، مما حملنا على الذهاب اليه والحصول على قرص "سي دي" بشان الموضوع".

يؤكد نمير ان "الانترنت ليس في العراق فقط وانما في العالم اصبح جزءا لا يتجزا من حياة المواطنين، وبالتالي فان انقطاع الخدمة بهذا الشكل يعتبر كارثة بحق المواطن".


"العلاقات العاطفية" تأثرت هي الاخرى بحجب النت

يقول المواطن محمد خليل لـ السومرية نيوز ان "انقطاع الانترنت لفترات طويلة كان له اثرا سلبيا على علاقتنا العاطفية"، موضحا انه "بدلا من الاتصال بخطيبته عن طريق البرامج الاتصال عبر الانترنت المجانية ولساعات طويلة، اصبح الان الاتصال عن طريق شبكة الهاتف النقال مما جعل هذه المكالمات قصيرة ومكلفة".

ويرى ان "الفيسبوك كان الوجه الاخر للاتصال بيننا الا انه الاخر تم ايقافه"، مستدركا في الوقت نفسه ان "قطع الانترنيت قربنا اكثر وجعلنا نرجع الى جيل الطيبين".


الانترنت يعود ..

واعلنت وزارة الإتصالات، مساء يوم أمس الاربعاء، عن تحسين خدمة الانترنت بعد "إضافة سعات جديدة" وإصلاح كافة القطوعات، فيما بينت أن "استمرار القطوعات المتكررة" في الكابل البحري كان أحد الاسباب المؤثرة على سرعة الانترنت.


الشارع العراقي , تحقيقات السومرية
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل سيتمكن الديمقراطي الكردستاني من إزاحة الاتحاد الوطني والحصول على منصب رئاسة الجمهورية ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي