.
التتمة...

"الرحلة"... من العراق الى مسابقة الأوسكار!؟

الخميس 13 أيلول 2018 10:43
-
+

بعد 27 سنة على توقف عرض الافلام العراقية في دور السينما، عاد فيلم "الرحلة" ليكسر هذه الصورة النمطية حيث تمكن العراقيون من مشاهدته في العديد من محافظاتهم.

"الرحلة" تستمر في التألّق بعد أن اختارت وزارة الثقافية العراقية فيلم "الرحلة" للمخرج محمد الدراجي لتمثيل العراق في مسابقة جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي، والتي ستُوزع في شباط/فبراير المقبل.
وفي حال أدرجت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية، الفيلم في قائمة الأفلام المرشحة رسميا للجائزة، فسيُصبح أول فيلم عراقي يدخل مسابقة الأوسكار.




يقول الدراجي لـ "موقع الحرة" إن "الرحلة" وهو "أول فيلم عراقي يوزع تجاريا منذ 27 عاما" في دور السينما المحلية و"يعيد الثقة للمشاهد في السينما العراقية".

الفيلم الذي تقوم ببطولته الاعلامية والممثلة العراقية زهراء غندور، تدور أحداثه في عام 2006 في بغداد، حول فتاة تدعى سارة مقبلة على تفجير نفسها في محطة القطارات قبل أن يحدث ما يسمح لها بالتفكير في عواقب ما تنوي فعله.

من جهتها، عبّرت غندور عبر صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك عن فرحتها بهذا الخبر، معتبرة أنه "حلم كبير".

قصة الفيلم، حسب ما يوضح الدراجي، مستوحاة من واقعة حقيقية حدثت في محافظة ديالى شمال بغداد.

ترشيح "الرحلة" يجعله ثالث أفلام الدراجي التي يرشحها العراق لجوائز الأوسكار، بعد "أحلام" في 2007 "ابن بابل" في 2011، إلا أن الفيلمين لم يصلا لقائمة الأكاديمية للمرشحين.

داعش وسينما ما بعد الحرب

المخرج العراقي محمد الدراجي - أرشيف

جرى تصوير الفيلم بين عامي 2015 و2016 حيث كان تنظيم داعش متواجدا على أطراف العاصمة التي تم تصوير الفيلم فيها، حسب ما يقول الدراجي. ويضيف أن "القوات الأمنية قامت بعمل جبار لمساعدتنا على إنجاز الفيلم".

ويتابع "واجهتنا صعوبات جمة (لإنتاج العمل) منها أنه لا توجد مؤسسات تدعم السينما في العراق".

ويُعدّ الدراجي من جيل مخرجين عراقيين برزوا على الساحة بعد حرب 2003، ومنهم شوكت أمين وعدي رشيد. ويقول الأخير "قبل 2003 لم يكن للسينما العراقية حضور عربي أو عالمي".

ويشير الى أن "جيل ما بعد 2003 تمكن من وضع السينما العراقية على الخارطتين العربية والعالمية".


فن وثقافة
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد انسحاب القوة الجوية من مباراة اتحاد العاصمة الجزائري بالبطولة العربية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في فن وثقافة