.
التتمة...

صالح يشدد على ضرورة دعم الحكومة وتجنيب العراق وزر التوترات الاقليمية

الأحد 7 تشرين الأول 2018 18:58
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاحد، على ضرورة دعم الحكومة وتجنيب العراق "وزر التوترات الاقليمية"، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستكون مرحلة العمل الجاد لبناء دولة المؤسسات والحقوق والحريات الديمقراطية الحديثة.

وقال مكتب رئاسة الوزراء في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية استقبل في قصر السلام ببغداد، اليوم، سفراء الدول الاوربية لدى العراق وبحث معهم منظوراته الخاصة بشأن طبيعة العلاقات المنشودة بين العراق ودول الاتحاد الاوربي وعموم المجتمع الدولي في اطار الارادة الوطنية الى بناء دولة المؤسسات والخدمات الحديثة".


واضاف المكتب أن "صالح شدد على ضرورة دعم الحكومة القادمة وتجنيب العراق وزر التوترات الاقليمية والدولية وتنشيط اتفاقية الشراكة بين العراق والاتحاد الاوربي التي دخلت حيز التنفيذ بنحو كامل"، مشيرا الى ان "هذه الاتفاقية ستوفر آليات تعميق العلاقة بين الجانبين وتعزيز دعم العراق في ضوء تحديات الاستقرار والإعمار والتطور الاقتصادي والسياسي".

ونقل المكتب تأكيد صالح على "اهتمامنا شخصيا بالاستماع الى آية وجهات نظر او مقترحات تعزز العلاقات الثنائية"، مشيرا الى ان "تمتين علاقات الصداقة والتعاون مع كافة الدول الاوربية تمتلك اهمية حيوية متجددة، ورغبة العراق بإرساء علاقات متطورة مع الاتحاد الاوربي تقوم على الانفتاح والحوار والتعاون البناء بما يضمن حماية المصالح المشتركة".

ودعا صالح الى "المزيد من المساعدات الاوربية والدولية"، مشيرا الى ان "المرحلة المقبلة ستكون مرحلة العمل الجاد لبناء دولة المؤسسات والحقوق والحريات الديمقراطية الحديثة، ونشدد على ان اعلاء مكانة المرأة وضمان حقوقها وحياتها وحقوق وحياة كافة العراقيين دون تمييز هي الاهداف الاساسية لقيادة البلاد الجديدة بموازاة تعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة والنهوض بالواقع الامني والخدمي في البلاد ومحاربة الفساد فضلا عن المشاركة الفعالة بتعزيز السلام والامن الاقليمي والدولي".

وشدد صالح على ان "رئاسة الجمهورية تولي تطوير الاقتصاد الوطني وبدء الاعمار وتطوير البنى التحتية أهمية استثنائية وستعمل حثيثا من اجل اصدار التشريعات والقوانين الضامنة للنجاح في تحقيق هذه الاهداف"، داعيا الاستثمارات الاوربية والعالمية الى "زيادة مشاريعها في العراق في اشارة الى الالتزام بتوفير كافة الضمانات الامنية والقانونية لها في هذا الشأن".

من جانبهم، اعرب سفراء الاتحاد الاوربي عن "ثقة عالية وتفاؤل لدى حكوماتهم بقدرة الرئاسة العراقية الجديدة على خلق حالة انسجام وتعاون مثمرة وحيوية مستقبلا، مؤكدين اهتمام دولهم بمزيد من تطوير علاقات التعاون والعمل المشترك مع العراق ودعم استقراره وتطور نظامه الديمقراطي الاتحادي وتقدمه بثبات نحو الازدهار والتطور".


سياسة
المصدر :  
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد الغاء نظام التدريس التطبيقي والاحيائي والعودة لنظام الادبي والعلمي في الدراسة الاعدادية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة