.
التتمة...

ماذا فعلت سيمنز بمصر وما ستوفره في العراق لملايين الاشخاص

المحرر عمار طارق - الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2018 08:25
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
بعدما عانى قطاع الكهرباء في مصر من عجز بتوفير الطاقة بنسبة تصل إلى 14% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2013، حصلت فجوة كبيرة بين قدرات التوليد والاستهلاك بما يعادل 5 جيجاوايت، اضافة الى تهالك محطات توليد وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي الامر الذي عرقل الإنتاج الصناعي والاحتياجات السكنية.

وكان لا بد للحكومة المصرية ان تضع حل او خارطة طريق لهذه المشكلة التي يعاني منها ملايين المواطنين، حيث التزمت الحكومة بحل مشكلة الطاقة من خلال إقامة محطات توليد بقدرات 10 جيجاوات على الأقل خلال ثلاث سنوات، وتوفير التمويل اللازم لتطوير قطاع الطاقة بالكامل التوليد والنقل والتوزيع، مع توقعات بنمو اقتصادي (ليصل الطلب لذروته بحلول عام 2022 بما يعادل 48 جيجاوات مما يتطلب إضافة قدرات جديدة بما يعادل 6.5 جيجاوات كل عام، وإعادة تجديد محطات التوليد القائمة، فضلا عن الاستخدام الفعال لمصادر الوقود (الغاز الطبيعي )في عملية توليد الطاقة.


فضلا عن وضع نموذج أعمال استراتيجي لتجنب البيروقراطية والاجراءات طويلة الأجل، مثل نموذج التصميم و التوربد والانشاء زائد التمويل بدلا من تقديم عروض منفصلة.

تعاقد الحكومة المصرية مع سيمنز يشمل التصميم و التوربد والإنشاء

تعد شركة سيمنز العملاقة هي الشركة الوحيدة في العالم التي تقدم حلولاً شاملة ومتكاملة تغطي كافة مجالات قطاع الطاقة، حيث تمتلك هذه الشركة اكثر من 126 موقعا بمختلف دول العالم، موزعة بواقع 36 موقعا في اسيا واستراليا و21 موقعا في المانيا 69 موقعا في الولايات المتحدة.

وتم التعاقد بين الحكومة المصرية وسيمنز على انشاء ثلاث محطات كهرباء قدرة الواحدة منها 4800 ميغاواط بكلفة ست مليارات يورو، بتقنيات متطورة باستخدام توربينات غازية طراز H-Class، اضافة الى دورة مركبة بكفاءة عالية تتجاوز الـ61%، ومحطات طاقة تعمل بنظام الدورة المركبة الغاز الطبيعي، وحدتين تعملان بالوقود البديل في محطة.



التمويل

سيعتمد العرض المقدم على نموذج يضم أعمال التصميم والتوربد و الانشاء + التمويل في عرض واحد، وقامت سيمنز بالتعاون مع شركتي أوراسكوم والسويدي بتسهيل توفير التمويل اللازم عن طريق اتفاقيات قروض تنافسية للغاية تدعمها الحكومة الألمانية متمثلة في وكالة دعم الصادرات الألمانية (Euler Hermes) ووكالة دعم الصادرات الإيطالية (SACE)، حيث تم تمويل المشروعات عن طريق تحالف ضم اكثر من 30 بنكا عالميا.

محطات نقل وتوزيع الكهرباء

حيث ستكون هناك ثمان محطات نقل و توزيع الكهرباء بقدرة 500 كيلو فولت لتدعيم شبكة النقل القومية الموحدة، اضافة الى ست اخرى تقوم بنقل الكهرباء المولدة من محطات التوليد الثلاثة التي انشأتها سيمنز الى شبكة الكهرباء القومية الموحدة.

اتفاقيات التشغيل والصيانة والخدمة طويلة الاجل

والتي تتضمن اتفاقية لمدة ثمان سنوات لتشغيل وصيانة محطات الطاقة الثلاث، واتفاقية لمدة تسع سنوات لمحطات الطاقة الثلاث، بدعم من شركة سيمنز للخدمات الرقمية، كما تضمن الاعتمادية والإتاحة وأفضل أداء للمحطات والتوربينات على المدى الطويل، وإقامة مركز خدمات الطاقة وتوفير الصيانة الدورية لكافة معدات الطاقة.

التدريب

توفير التدريب الفني والاداري مهندس للعمال المستقبلين في محطات توليد الكهرباء باجمالي 600 مهندس وفني، وتدريب على مدار ستة اشهر بين مر والمانيا لضمان نقل الخبرات وتنمية الموارد البشرية المحلية.

النموذج المالي

تغطي Euler Hermes نطاق عمل شركة سيمنز بقيمة 3.5 مليار يورو، وتغطي SACE نطاق عمل الشركاء بقيمة 690 مليون يورو، حوالي ستة اشهر منذ توقيع العقود حتى الإغلاق المالي الأول، فيما قامت وزارة المالية المصرية بضمان التسهيلات الائتمانية، حيث تكون مدة القرض 15 سنة تتضمن ثلاث سنوات لصرف القرض و12 سنة لسداده.

المحطة الاولى..محطة بني سويف

انشأت شركة سيمنز بالتعاون مع شركة السويدي الكترك محطة بني سويف التي تقع على مساحة اجمالية تبلغ 426.706 متر مربع لتغطية استهلاك الكهرباء في منطقة الصعيد، حيث ستوفر المحطة طاقة كهربائية للقرى النائية والمناطق الريفية وكذلك الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة مثل الاسمنت وغيرها، ووفرت فرص عمل لنحو 7000 عامل قدموا 42 مليون ساعة منذ بداية المشروع.



اما مواصفات هذه المحطة فتتضمن ان تصميمها هو (1+2) * 4 Multishaft، كما ان وقودها هو الغاز الطبيعي والسولار كوقود بديل، اما تبريدها فهو عن طريق الماء وابراج التبريد، وتتكون المحطة من ثمان توربينات غازية طراز SGT5-8000H، واربعة بخارية من طراز SST5-5000، اما نظام التحكم فهو SPPA-T3000.

المحطة الثانية: موقع البرلس

وتقع هذه المحطة على الخط الساحلي بين محافظتي الاسكندرية ودمياط بمساحة اجمالية 1.011.800 متر مربع، والتي تلبي احتياجات السكان الى جانب الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة في كفر الشيخ والاسكندرية، بما في ذلك صناعات انتاج الغاز وتكرير البترول، ويمثل هذا الموقع من اكثر المواقع الانشاء تعقيدا في العالم بسبب طبيعته الجغرافية والتربة المالحة.



ومواصفات هذه المحطة هي شبيهة بمواصفات محطة بني سويف والتي تتضمن هو ان تصميمها (1+2) * 4 Multishaft، كما ان وقودها هو الغاز الطبيعي والسولار كوقود بديل، اما تبريدها فهو عن طريق الماء وابراج التبريد، وتتكون المحطة من ثمان توربينات غازية طراز SGT5-8000H، واربعة بخارية من طراز SST5-5000، اما نظام التحكم فهو SPPA-T3000.

المحطة الثالثة: موقع العاصمة الادارية

وتقع هذه المحطة في العاصمة الادارية الجديدة بمساحة اجمالية قدرها 741.690 م2، فضلا عن توفير الطاقة للعاصمة الادارية الجديدة والتي من المقرر ان تستقبل نحو 5 ملايين شخص مع وجود العديد من المرافق التفيهية والتجارية الاخرى، ولكنها تتميز بتطبيق تكنولوجيا المكثفات بنظام تبريد الهواء لمواجهة الظروف الصعبة للموقع الذي يبعد عن اي مصدر لمياه التبريد، حيث يعد الاول من نوعه في مصر واكبر نظام للمكثفات بنظام تبريد الهواء في محطة كهرباء بالعالم.



ومواصفات هذه المحطة هي شبيهة بمواصفات المحطتين السابقتين لكن نظام التبريد فيها عبر الهواء والمكثفات بنظام تبريد الهواء.

التنمية البشرية ونقل الخبرات الفنية

وبحسب ما اكده نائب الرئيس التنفيذي ومدير مكتب المشروعات العملاقة بشركة سيمنز شريف قطب فأنه تم تدريب 600 موظف على التشغيل والصيانة للعمل في أكبر ثلاث محطات لتوليد الكهرباء على مستوى العالم.

وقامت سيمنز بتطوير وإقامة مركز متخصص للتدريب على معايير البيئة والصحة والسلامة المهنية للتغلب على الظروف المليئة بالصعوبات والتحديات في مواقع الإنشاءات .وتم تدريب أكثر من 66 الف عامل في هذه المراكز على مدار فترة تنفيذ المشروعات.

قصة نجاح لسيمنز ومصر

قامت سيمنز وبالتعاون مع شركائها المحليين "أوراسكوم للإنشاءات "و "السويدي الكتريك "بإقامة قواعد متينة للتقدم بما يتيح اطلاق قدرات وطاقات مصر الاقتصادية.

حيث ان المزايا التي حققتها بمصر دعم قدرات التوليد باضافة 4.8 جيحاوات من قدرات التوليد الجديدة خلال 18 شهرا واجمالي 14.4جيجاوات خلال 36 شهرا فقط، اضافة الى استبدال محطات الطاقة الاقل كفاءة والذي ادى الى تحقيق وفورات في استهلاك الوقود التوليد بقيمة مليار دولار للعام، فضلا عن ان مزيج الطاقة القوي سيعمل على تاكيد قدرة البلاد على تحقيق النمو والتنمية الاقتصادية، ونقل التكنولوجيا والخبرات لـ 600 مهندس وغني اضافة الى خلق فرص عمل جديدة خلال انشاءات المشروع لـ773 مورد محلي ومقاول باطن.

ماذا ستقدم سيمنز للعراق

واعلنت شركة سيمنز، انها ستوفر طاقة مستمرة لملايين الاشخاص في العراق، مبينة انها ستحقق فرص مستقبلية لتحقيق 4.5 مليار دولار من الايرادات سنويا.



وقال الرئيس التنفيذي لقطاع المبيعات الدولية والعمليات التشغيلية للعملاء للطاقة والغاز بالشركة كريم أمين ان "الشركة ستوفر حلولاً تُغطي جميع منظومة الطاقة بداية من إنتاج الكهرباء وحتى النقل والتوزيع والتحصيل الآلي فائقة التطور توفر حلول رقمية متعددة مثل الدفع مقدماً والتجارة الإلكترونية والدفع عن طريق الهاتف المحمول بالإضافة لضمان حصيلة إيرادات مضمونة تطبيقات موثوقة لأنظمة القياس المتطورة يتم تطبيقها على المستوى العالمي".

واضاف ان "خطة الشركة العامة هو اضافة 11 جيجاواط لقدرات توليد الكهرباء في البلاد على مدار 4 سنوات وستبلغ الوفرات المالية الناتجة عن تلك الخطة مليارات الدولارات"، مشيرا الى انها "ستوفر كهرباء مستدامة على مدار الساعة لأكثر من 23 مليون مواطن عراقي مع توفير الآلاف من فرص العمل للعراقيين، مع التركيز على البنية التحتية لقطاع الطاقة والتعليم ومكافحة الفساد وتقديم التمويل".

وتابع امين انه "مع وجود لما يقرب من 1.400 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الناتج عن الإحتراق أو Flare Gas، يمكن توفير كل عام فرص مستقبلية لتحقيق 4.5 مليار دولار من الإيرادات كل عام وخلق ما يقرب من 50.000 فرصة عمل وإمكانية التحول لمحطات توليد طاقة تمتاز بالكفاءة العالية (توربينات غازية من طراز H-Class بكفاءة تتخطي 60%) واضافة 8 جيجاوات من قدرات توليد الطاقة".

وبين ان "معالجة وقود البترول وزيادة الكفاءة التشغيلية يمكن أن يوفر أكثر من 225 مليون دولار سنوياً من النفط الخام إلي نفط ذو معدل نقاء عالي ومتوسط، اضافة الى استثمار ما يقرب من 700 مليون دولار في محطتي معالجة للوقود يمكنه أن يضيف 4 جيجاوات من الطاقة عن طريق تكنولوجيا التوربينات الغازية ذات الكفاءة العالية، فضلا عن تحقيق معدلات توفير عالية من خلال تحسين كفاءة الإستهلاك وتقليل مصروفات التشغيل وتوفير أكثر من 4 مليار دولار علي مدار دورة حياة محطة توليد الطاقة".

واشار امين الى ان "الشركة ستقوم خلال هذه الفترة بخفض كبير في الانبعاثات الكربونية بما يقدر بحوالي 37 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون و180 ألف طن من ثاني أكسيد الكبريت، مما يعزز من تقدير المنظمات العالمية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنتدي باريس الدولي للاستدامة للتأكيد علي مصداقية المشروع وتحسين جودة حياة المواطن العراقي"، لافتا الى انها "ستوفر حلولاً تُغطي جميع منظومة الطاقة بداية من إنتاج الكهرباء وحتى النقل والتوزيع والتحصيل الآلي تكنولوجيا التحصيل فائقة التطور توفر حلول رقمية متعددة مثل الدفع مقدماً والتجارة الإلكترونية والدفع عن طريق الهاتف المحمول بالإضافة لضمان حصيلة إيرادات مضمونة تطبيقات موثوقة لأنظمة القياس المتطورة يتم تطبيقها على المستوى العالمي".

واوضح ان "الشركة ستعمل بجانب توفير الطاقة تحسين جودة حياة العراقيين من خلال اتاحة خدمات الرعاية الصحية للعراقيين، وتأهيل الطلبة للمستقبل الرقمي، اضافة الى دعم التدريب المهني لاكثر من 1000 عراقي وزيادة قدرات المدارس وانشاء مدارس المستقبل في العراق"، مؤكدا ان "الشركة ستوفر طاقة كهربائية يُعتمد عليها وتتسم بالجدوى الإقتصادية، اضافة الى تحقيق الإستغلال الأمثل للوقود مع زيادة الكفاءة التشغيلية وخلق منافذ جديدة للإيرادات، فضلا عن تعزيز إيرادات الدولة من متحصلات فواتير الطاقة، فضلا عن المساهمة في تنمية المجتمع".

إطار العمل المُقترح لسيمنز يتضمن 3 مراحل لتحويل وتطوير قطاع الطاقة العراقي:

فعلى المدى القصير، يتضمن ذلك المشروعات التي يمكن تشغيلها على المستوى التجاري خلال 3-12 شهراً.

اما على المدى المتوسط، ويتضمن ذلك المشروعات التي يمكن تشغيلها على المستوى التجاري خلال 12-24 شهراً (اضافة قدرات جديدة للشبكة الوطنية للعراق).

وعلى المدى الطويل، يتضمن ذلك المشروعات التي يمكن تشغيلها على المستوى التجاري خلال أكثر من 24 شهراً (إضافة قدرات للشبكة الوطنية للعراق).

ومن المزايا التي يحصدها العراق من ذلك هي توفير طاقة كهربائية يُعتمد عليها وتتسم بالجدوى الإقتصادية، وتحقيق الإستغلال الأمثل للوقود مع زيادة الكفاءة التشغيلية، وخلق منافذ جديدة للإيرادات، وتعزيز إيرادات الدولة من متحصلات فواتير الطاقة، والمساهمة في تنمية المجتمع، والاستثمار في التدريب والتعليم.



يذكر ان الحكومة العراقية وقعت في وقت سابق مذكرة تفاهم مع شركة سيمنز تتضمن خارطة طريق لحل مشكلة الكهرباء في العراق والتي تم العمل عليها منذ اكثر من عامين.


اقتصاد واعمال
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في اقتصاد واعمال